محلل سياسي : تجويع الشعب ومحاصرته اقتصاديا ستقود الى الفوضى

الكاظمي

المستقلة /- رأى المحلل السياسي كامل البياتي، ان لجوء الحكومة الى فرض اجراءات قسرية على الشعب ومحاصرته اقتصاديا، تهدف جميعها للذهاب نحو الفوضى وانتفاض الشعب ضدها من اجل فرض حالة الطوارئ وتأجيل الانتخابات الى اشعار اخر.

وقال البياتي في تصريح صحفي تابعته المستقلة اليوم الثلاثاء، ان “كل شي في العراق اصبح صعب المنال بسبب غلاء المعيشة، بعد سلسلة من الاجراءات التي اتخذتها الحكومة بحجة سد عجز الموازنة”.

واضاف ان “تجويع الشعب ومحاصرته اقتصاديا، ستقود الى الفوضى، ومن المرجح انتفاض الشعب ضد الحكومة حيث تسعى من خلال ذلك الى الذهاب نحو فرض حالة الطوارئ وبقاء الحكومة وتأجيل الانتخابات الى اشعار اخر”.

وأشار البياتي الى ان “صمت معظم الساسة على اجراءات الحكومة ومحاصرتها للشعب، يؤكد رغبتهم بالبقاء في السلطة، مستغلين الوضع الراهن لتحقيق مكاسب مالية من خلال مناصبهم، فضلا عن التهيأة لحملاتهم الانتخابية وضمان وصولهم الى سدة الحكم مرة اخرى”.

التعليقات مغلقة.