محافظ الانبار : نحتاج الى سنتين للتخلص من الالغام والمخلفات الحربية

المستقلة/ – أفاد محافظ الأنبار علي فرحان الدليمي بأن عدد الالغام والمخلفات الحربية في المحافظة فاق التوقعات وتحتاج إلى عمل دؤوب ومضن لتنظيف المنطقة بالكامل، مؤكداً الحاجة إلى سنتين قبل أن تشهد الانبار خلوها من الالغام والعبوات الناسفة.

وقال الدليمي لـ صحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: إن المحافظة قدمت التسهيلات والدعم الكامل لمنظمات ازالة الالغام والعبوات الناسفة ومنحتها الاستثناءات خلال فترة حظر التجوال لاستكمال عمليات التطهير بالتعاون مع مركز العمليات الوطني ودائرة شؤون الالغام.

وأضاف أن المحافظة تعمل مع منظمات انسانية مسجلة في دائرة المنظمات غير الحكومية في الامانة العامة لمجلس الوزراء من بينها منظمة NPA النرويجية التي ازالت اكثر من 3000 عبوة من عموم الانبار، منذ عام 2019 الى اليوم، بينما بدأت منظمة “هايلو تراست” البريطانية اعمالها في محافظتي صلاح الدين والانبار وكان اول مشروع لها من مدينة الفلوجة في 2018/2/28 بمنطقة هياكل النعيمية 100 ومنطقه مقبرة الشيلاوية، في حين كان أول مشروع لها بمدينة الرمادي في منطقة السايلو في 2019/10/27 بمساحة 11965 مترا مربعا، إذ أزيلت منها 3 عبوات ناسفة. وتابع الدليمي أنه في مدينة الطاش الثانية لا يزال العمل جاريا بسبب كبر مساحتها التي تبلغ 684.123 الف متر مربع، تم تنظيف 246.204 الف متر مربع فيما لا يزال العمل جاريا لتنظيفها بعد أن تم العثور على 204 عبوات الى الان.

التعليقات مغلقة.