مجموعة “شيفرون” الامريكية تجري مباحثات للاستثمار في حقل الناصرية

(المستقلة ) .. ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، ان شركة “شيفرون” الأميركية تجري مباحثات مع الحكومة العراقية للاستثمار في أحد حقول النفط العملاقة جنوبي البلاد.

وقالت الصحيفة إن “مناقشات شيفرون مع العراق تركز على تنفيذ أعمال الاستكشاف في حقل الناصرية، الذي تشير التقديرات إلى أن يحتوي على حوالي 4.4 مليار برميل من النفط الخام.”

واضافت الصحيفة أن “الشركة الأميركية والحكومة العراقية تخططان بشكل مبدئي لتوقيع مذكرة تفاهم لتطوير الحقل الضخم، على أن يتم الإعلان عن الاتفاق الأولي، في حالة إتمامه، في وقت لاحق من هذا الأسبوع، خلال زيارة مزمعة لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى واشنطن هذا الأسبوع”.

وتابعت أن “استثمارا من هذا النوع يتطلب تقنيات معقدة يمكن أن توفرها شركات النفط العالمية الكبرى مثل شيفرون”.

وقالت متحدثة باسم شركة شيفرون إن “الشركة لا تعلق على الأمور ذات الطبيعة التجارية، فيما لم يرد متحدث باسم وزارة النفط العراقية على طلبات الصحيفة للتعليق”.

وجرى طرح حقل الناصرية الجنوبي الذي تقدر احتياطياته بأكثر من أربعة مليارات برميل في عدة عطاءات من قبل. وفي عام 2009 تم اختيار كونسورتيوم ياباني للاستثمار في الحقل لكن المفاوضات انهارت.

وبعد ذلك قالت وزارة النفط إن “شيفرون الأميركية وإيني الإيطالية وجيه.إكس نيبون اليابانية أبدت اهتمامها بتطوير الحقل، لكن لم يحدث أي تطور منذ ذلك الحين”.

ومنذ ذلك الحين استحوذت شيفرون على حصص في إقليم كردستان وهو ما دفع بغداد لمنعها من القيام بأنشطة في بقية أنحاء العراق.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.