مباحثات مصرية ألمانية لبحث خروج القوات الأجنبية من ليبيا وأزمة سد النهضة

المستقلة/-أحمد عبدالله/ بحث وزير الخارجية المصري سامح شكرى، مع مستشار الأمن القومي الألماني يان هاكر، التطورات على الساحة الليبية والقضايا المطروحة أمام موتمر برلين 2 بالإضافة إلى أزمة سد النهضة.

وناقش الطرفان على هامش اجتماع برلين الوزارى حول ليبيا، الاستحقاقات الرئيسية المتعلقة بعقد الانتخابات في ديسمبر القادم، فضلا عن مسألة خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا دون تأخير.

وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ، بأن الوزير شكري ناقش كذلك مع المسؤول الألماني تطورات قضية سد النهضة والجهود المصرية الهادفة إلى التوصل لاتفاق قانوني ملزم لمعالجة هذا الموضوع وما تواجهه من صعوبات.

كما تطرق الجانبان إلى القضية الفلسطينية وضرورة بذل المساعي للتوصل إلى حل عادل ودائم لهذا الصراع، كما تطرق الوزير شكري إلى الأوضاع في غزة وحرص مصر على إعادة إعمار القطاع وتثبيت وقف إطلاق النار.

وذكر المتحدث الرسمي أن الوزير شكري تباحث مع “هاكر” حول العلاقات الثنائية على ضوء المشاركة الألمانية في عدد من المشروعات الكبرى في مصر.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار