ما حقيقة صلح رانيا يوسف ونزار الفارس ؟

المستقلة/- منى شعلان/ قررت المحكمة الاقتصادية (قاضي التحضير)، اليوم الإثنين، تأجيل محاكمة الفنانة رانيا يوسف بتهمة سب وقذف الإعلامي العراقي نزار الفارس، لجلسة 31 مارس الجاري.

وقال المستشار هيثم عباس، محامي الإعلامي نزار الفارس إن القرار الصادر اليوم من المحكمة للتسوية، موضحًا أن قرار المحكمة قد يعني عرض قاضي التحضير “فرص التصالح في الدعوى بين الطرفين”، مشيرًا إلى أنه طلب ندب خبير لفحص الهارد الأصلي للحلقة محل الواقعة، مشيرًا “إلى التمسك بفحصه تأكيدا على مهنية موكله نزار الفارس”.

من جانبه نفى طارق العوضي، محامي الفنانة رانيا يوسف، عرض التسوية أو الصلح مع الإعلامي العراقي نزار الفارس، لإنهاء الخلافات التي أثارت الجدل خلال الفترة الماضية.

وكتب طارق عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قائلًا: “تصريح إعلامي، بوصفي محامي الفنانة رانيا يوسف أعلن أن هذا الخبر عار تمامًا من الصحة وكاذب جملة وتفصيلًا وسنتخذ بشأنه كافة الإجراءات القانونية بناءً على طلب موكلتنا”.

وتابع: “كما أؤكد أن جلسة اليوم كانت جلسة منفردة أمام هيئة التحضير وكنت حاضرًا فيها بشخصي والدكتورة هند سيف مديرة مكتبنا في غير حضور المدعي أو محاميه.. وهي جلسة بنص القانون سرية ولم يتم عرض أي تسوية من قريب أو بعيد بل العكس أننا طلبنا الادعاء فرعيًا بتعويض 10 ملايين جنيه ضد الإعلامي والقناة وتأجلت لجلسة 31 مارس لتقديم صحيفة الإدعاء الفرعي من جانبنا”.

يذكر أن محكمة جنح قصر النيل برأت رانيا يوسف بسبب تصريحاتها عن “المؤخر والحجاب” وأجلت دعوى ثانية عن ذات التهم، وتعد الدعوى السالفة هي الثالثة بحق الفنانة رانيا يوسف.

التعليقات مغلقة.