مايا دياب تهاجم الحكومة اللبنانية : “يا زمرة رفضها الموت”

المستقلة /- أعربت الفنانة اللبنانية مايا دياب، عن استيائها لما وصل إليه حال بلدها مؤخرا، إثر الصراعات السياسية، وهو ما انعكس على الاقتصاد.

وهاجمت دياب المسؤولين في لبنان في ظل تلاحق الأزمات من كهرباء ووقود وانهيار للعملة.

وكتبت مايا دياب عبر حسابها على فيسبوك: ”يا زمرة رفضها الموت ورفضها عزرائيل لأنه خاف من المنافسة، شو بعد بدكن“.

وأضافت: ”يا حرام يا بلدي ما تركتوا بقى غير أنفاس شعب مريض بلا دوا وبلا بنزين وبلا كهربا وبلا مي وبلا مستشفى وبلا خبز وبلا ولا شي“.

https://www.facebook.com/therealmayadiab/posts/342944373855821

ويعاني لبنان من العديد من الأزمات في الفترة الأخيرة، والتي أثرت بشكل كبير على الأوضاع المعيشية للمواطنين. وحذر البنك الدولي، الثلاثاء، من أن لبنان غارق في انهيار اقتصادي قد يضعه ضمن أسوأ عشر أزمات عالمية منذ منتصف القرن التاسع عشر، في غياب لأي أفق حل يخرجه من واقع مترد يفاقمه شلل سياسي.

ويشهد لبنان منذ صيف 2019 انهياراً اقتصادياً متسارعاً فاقمه انفجار مرفأ بيروت المروع في أغسطس الماضي وإجراءات مواجهة فيروس كورونا، وتخلفت الدولة في مارس 2020 عن دفع ديونها الخارجية، ثم بدأت مفاوضات مع صندوق النقد الدولي حول خطة نهوض عُلّقت لاحقاً بسبب خلافات بين المفاوضين اللبنانيين.

وتراجع سعر صرف الليرة اللبنانية أمام الدولار تدريجياً إلى أن فقدت أكثر من 85% من قيمتها، وبات أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر، وارتفع معدل البطالة، فيما يشترط المجتمع الدولي على السلطات تنفيذ إصلاحات ملحة لتحصل البلاد على دعم مالي ضروري يخرجه من دوامة الانهيار.

التعليقات مغلقة.