ليفربول يحسم الديربي ويحقق 32 انتصارا متتاليا

المستقلة …حسم ليفربول دربي المدينة في صالحه، بتفوقه على ضيفه إيفرتون 5-2 مساء الأربعاء على ملعب “أنفيلد” ضمن مباريات الجولة الخامسة عشرة من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وسجل أهداف ليفربول كل من ديفوك أوريجي (6 و31)، وشيردان شاكيري (17) وساديو ماني (45) وجورجينيو فينالدوم (90)، فيما أحرز هدفي إيفرتون كل من مايكل كين (21) وريتشارليسون (45+3).

وعزز ليفربول صدارته بهذا الفوز، بعدما رفع رصيده إلى 43 نقطة، بفارق 8 نقاط عن مطارده ليستر سيتي الذي تغلب على ضيفه واتفورد 1-0 في وقت سابق.

وقدم ليفربول مباراة مثيرة من الناحية الهجومية، علما بأنه عمد إلى إراحة المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو، فشارك السويسري شيردان شاكيري للمرة الأولى منذ فترة طويلة، كما لعب آدم لالانا مكان جوردان هندرسون في وسط الملعب، وغاب البرازيلي فابينيو للإصابة، فحل مكانه المخضرم جيمس ميلنر.

في الناحية المقابلة، لجأ المدرب البرتغالي ماركو سيلفا إلى طريقة اللعب 5-4-1، فخاض اللقاء بثلاثة لاعبين في عمق الدفاع هم مايسون هولجيت وياري مينا ومايكل كين، بإسناد من الظهيرين جبريل سيديبي ولوكاس ديني، ووقف أليكس أيوبي وريتشارليسون على الجناحين، وقام توم ديفيس بدور لاعب الارتكاز، فيما تقم الأيسلندي جيلفي سيجوردسون كلاعب وسط هجومي، خلف رأس الحربة دومينيك كالفرت لوين.

وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة السادسة، عندما تلقى أوريجي كرة من ماني ليسدد نحو القائم البعيدة لمرمى حارس إيفرتون جوردان بيكفورد.

وجاء الهدف الثاني في الدقيقة 17، عندما أرسل ألكسندر-أرنولد كرة طويلة إلى ماني الذي يدوره مررها بينية مخادعة، لينفرد شاكيري بالمرمى ويتابع من لمسة واحدة في الشباك.

لم يتأخر إيفرتون في الرد، فسجل هدفه الأول في الدقيقة 21، عندما حاول دفع ليفربول قطع بينية أيوبي، لكن كين تحصل على الكرة وسددها في سقف الشباك.

وطالب لاعبو إيفرتون بركلة جزاء بعد تعرض كالفرن لوين للدفع من قبل فان دايك، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب في الدقيقة 26، لكن ليفربول أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 31، عندما استقبل أوريجي بمهارة كرة لوفرين الطويلة، قبل أن يتابعها بهدوء في الشباك.

وأجرى إيفرتون تبديلا مبكرا بإخراج سيديبي وإشراك الجناح البرازيلي بيرنارد، وفشل أيوبي في استغلال تمريرة ريتشارليسون أمام المرمى في الدقيقة 41.

ودون ماني اسمه على لائحة المسجلين في الدقيقة 45، عندما انطلق بهجمة مرتدة ومرر إلى ألكسندر-أرنولد الذي أعاد الكرة بدوره إلى الدولي لسنغالي، فما كان من الأخير إلا أن يودعها الشباك بأناقة.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الإضافي، تمكن إيفرتون من تقليص النتيجة بعدما غاص ريتشارليسون لكرة عرضية متوسطة الارتفاع من بيرنارد، ليسدد برأسه نحو القائم البعيد لمرمى ليفربول.

مر ربع الساعة الأول من الشوط الثاني بهدوء، قبل أن يجري إيفرتون تبديلا هجوميا بإشراك الإيطالي مويس كين مكان كالفرت لوين، وفي الدقيقة 62، تابع ريتشارليسون برأسه الكرة من ركلة ركنية، في أحضان الحارس أدريان الذي لعب مكان البرازيلي الموقوف أليسون بيكر.

وعاد أدريان ليلتقط تسديدة بعيدة سهلة من ديفيس في الدقيقة 64، وقام ليفربول بإدخال فيرمينو وهندرسون على حساب أوريجي ولالانا، ثم تابع فينالدوم برأسه ركلة حرة منفذة من الناحية اليسرى فوق المرمى بالدقيقة 78.

وفي الدقائق العشر الأخيرة، أهدر ماني انفرادين أمام المرمى، وهو ما رد عليه مويس كين بإضاعة فرصة خرافية في الدقيقة 85، قبل أن يسجل فينالدوم هدف ليفربول الخامس، بعدما تابع بأناقة تمريرة عرضية فيرمينو في المرمى.

التعليقات مغلقة.