لماذا يعجز “العراق” عن إنتاج 10 مليون برميل نفط يوميا؟

المستقلة/أمل نبيل/على الرغم من موارده النفطية الضخمة ، فإن استعداد العراق العملي للوصول إلى هدف إنتاجه النفطي البالغ 7 ملايين برميل يوميًا (بحلول عام 2025) أصبح موضع تساؤل مرة أخرى الأسبوع الماضي ، مع تصريحات شركتين من مطوري حقول النفط في العراق، شركتي بريتش بتروليوم  في الرميلة، وشركة اليابان للتنقيب عن البترول في الغراف، أن تحقيق أعلى انتاج من مشاريعهم الخاصة ليس بالأمر السهل كما قد يبدو.

قدرة انتاج العراق من النفط تصل إلى 12 مليون برميل

ويستطيع العراق إنتاج ما لا يقل عن 9 الى 12 مليون برميل يوميا بمتتهى السهولة، ولكن بسبب الفساد المنتشر والقيود المفروضة على البنية التحتية لم يعد العراق قادرا سوى على انتاج 7 مليون برميل يوميا.

وتنتج الرميلة والتي تقع حوالي 30 كيلومترا إلى الشمال من الحدود العراقية الجنوبية مع الكويت ، حوالي 80 ٪ من إنتاج النفط التراكمي العراقي

ودخلت شركة بي بي حاليا في محادثات مع وزارة النفط العراقية بشأن خطط لرفع الإنتاج إلى 2.1 مليون برميل في اليوم مقابل 1.4 مليون برميل في اليوم الحالي.

مع وجود ما يقدر بـ 17 مليار برميل من الاحتياطيات المؤكدة ، فإن الإنتاج الحالي البالغ 1.4 مليون برميل في اليوم لا يقترب من مستوى الإنتاج الأمثل ، وتعتبر الرميلة مثالًا رئيسيًا على حقل يمكن أن يؤدي استثمار صغير نسبيًا فيه إلى زيادة كبيرة في إنتاج النفط الخام.

أسباب عزوف” بي بي” عن زيادة إنتاجها اليومي من النفط

وقال ريتشارد برونز ، محلل الطاقة في إنرجي آسبكتس” كان من المفترض أن تضيف شركة بريتش بتروليوم، نحو 100 ألف برميل يوميًا كل عام إلى اجمالي 2.3 الى2.4 مليون برميل يوميًا من الإنتاج بحلول الموعد الأصلي المستهدف لعام 2020 ، وهو رقم لا يزال من الممكن تحقيقه بالكامل في غضون فترة زمنية قصيرة نسبيًا من حيث تطوير النفط”.

وأضاف في تصريحات لموقع ” اويل برايس”، أن السبب الرئيسي لعدم سير الأمور وفقًا للخطة الأصلية أن الرميلة كانت أحد الحقول التي نظرت إليها الحكوم عندما تحتاج إلى خفض الإنتاج الكلي للبلد بالاتفاق مع أوبك وصعوبات الدفع لشركات البترول

وأكد أنه “نتيجة لذلك ، لم تكن شركة بريتيش بتروليوم راغبة في القيام بالاستثمارات الإضافية المطلوبة من أجل تلبية هذه الزيادات المتزايدة في الإنتاج ، حيث لم تكن تعرف ما إذا كان سيسمح لها بالضخ عند هذه المستويات على أساس مستدام.

70٪ تراجع في انتاج النفط الخام بالعراق خلال 6 أشهر

وفي الغراف، قالت شركة “جابكس” الأسبوع الماضي أن هدف الإنتاج المتواضع نسبيًا البالغ 230 ألف برميل يوميًا قد يستمر لما بعد نهاية عام 2020. وتأتي هذه التوقعات على خلفية إصدار نتائج جابكس لشهر أبريل – سبتمبر ، والتي أظهرت تراجع في مبيعات النفط الخام بنسبة 70 ٪ على إلى 1.18 مليون برميل ، ويرجع ذلك بنحو كبير إلى انخفاض المبيعات من حقل الغراف.

ويرجع جزء من هذا مرة أخرى إلى انخفاض إنتاج العراق من أوبك + ، حيث أنتج العراق 3.79 مليون برميل يوميا في أكتوبر ، وفقا لبيانات الصناعة ،وهو أقل بقليل من حصته البالغة 3.80 مليون برميل يوميا في الاتفاق.

التعليقات مغلقة.