كيف يؤثر لقاح كورونا على أداء الأسواق الخليجية خلال ديسمبر؟

المستقلة/- يتوقع أن تحقق البورصات الخليجية أداء أفضل خلال شهر ديسمبر الجاري بدعم من الأخبار الايجابية عن قيام أوبك وحلفائها بزيادة انتاج النفط، وبدء عمليات توزيع لقاح كورونا في بعض الدول بالإضافة إلى استمرار عمليات نقل السلطة للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن.

قالت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال ، إن فوز جو بايدن له تاثير قوي علي اداء الاسواق الخليجية من حيث تخفيف حدة الحرب التجارية مع الصين والازمات الاقتصادية المستمرة التي تسبب فيها سياسة الرئيس دونالد ترامب الحمائية للاقتصاد الامريكي.

وأضافت في تصريحات خاصة، أن هناك أنباء هامة ومؤثرة أقوي تاثير علي انطلاق وارتفاع الاسواق الخليجية هو قرب تعميم لقاح ضد فيروس كورونا الفيروس الاقتصادي الاكثر تاثيرا علي الاقتصاديات العالمية فكلما اعلنت شركة ادوية التوصل للقاح بفاعلية اكبر كلما انتعشت الاسواق العالمية وعلي اثرها الاسواق العربية.

ولفتت إلى أن وصول اللقاح للتعميم كما وعدت السعودية خلال قمة العشرين الاخيرة هو الذي اعطي قبلة الحياة للاسواق الخليجية، موضحا أن البورصة السعودية استعادت مستوي المؤشرات وحققت اعلي مستوي منذ 9 سنوات.

وأوضحت أن البورصة القطرية استطاعت تعويض خسائر كورونا وتحليق مؤشرها قرب اعلي مستوي تاريخي لها وهو 10400 نقطة بل ان 98% من الاسواق الغربية استطاعت تعويض خسائرها والارتفاع الي مستويات ما قبل كورونا والعديد من الاسواق العربية.

ولفتت إلى إن الاسواق في خلال شهر ديسمبر عادت الي الترقب الحذر تزامن من عطلات الاعياد لكنها ستعاود الانطلاق معتمدة علي انتهاء ازمة كورونا ومستفيدة من الاصلاحات المنهجية التي قامت بها هيئات اسواق المال استعداد للانطلاق نحو مستويات قياسية لم تشهدها من قبل.

 

التعليقات مغلقة.