كيف تغيرت الكرة السعودية منذ آخر فوز آسيوي للهلال؟

المستقلة / طرأت على الكرة السعودية العديد من التغيرات منذ آخر تتويج للهلال بدوري أبطال آسيا الذي حصده موسم 2000  على حساب جوبيلو إيواتا الياباني  بفوزه بنتيجة 3/2 خلال اللقاء الذي  شهد ثلاثية البرازيلي سيرغيو ريكاردو في شباك الخصم.

ويتطلع الفريق الكروي الأول بنادي الهلال اعادة اللقب الآسيوي الغائب منذ مطلع الألفية الجديدة عندما يستضيف أوراوا الياباني مساء السبت المقبل على ملعب جامعة الملك سعود في الرياض بذهاب النهائي الآسيوي.

الهلال حجز مقعده في النهائي الآسيوي بعد تخطيه عقبة السد بمجموع اللقائين 6/5 ، أما أوراوا فجاء تأهله على حساب غواتشو إيفرغراند الصيني بمجموع اللقائين 3/0.

ويستهدف الهلال بقيادة مدربه الروماني رازفان لوشيسكو استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه من أجل حسم لقاء الذهاب بنتيجة تدفعه لخوض الاياب المقررة يوم 24 من شهر نوفمبر على ملعب سايتاما بأريحية كاملة.

هذا بالإضافة إلى فوز الهلال على أوراوا يُعتبر عربون صلح لجماهير الهلال الغاضبة بعد تراجع مؤشر نتائج الفريق في بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وفيما يلي نستعرض كيف تغيرت خريطة الكرة السعودية منذ آخر تتويج للهلال بالآسيوية؟:

1- تطبيق نظام المحترفين بالدوري:

شهد موسم 2008/2009 حدثا تاريخيا بالدوري السعودي عندما تقرر أنذاك  تحويله إلى الاحتراف الكامل تماشياً مع متطلبات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وإنشاء  هيئة منفصلة عن الاتحاد السعودي لكرة القدم تختص بإدارة الدوري سميت هيئة دوري المحترفين السعودي (تحولت لاحقا إلى رابطة)، على أن يتم تحويل جميع اللاعبين الهواة المشاركين في الدوري إلى محترفين في أقرب وقت. واستعاد الاتحاد اللقب من الهلال في ذلك الموسم في الجولة الأخيرة من الدوري حين فاز في الرياض بنتيجة 2–1.

2- استحداث نظام بطولة كأس خادم الحرمين بعد عودته:

بعد توقف دام 17 عاما أي منذ 1990 وحتى عام 2007 ، عادت بطولة كأس خادم الحرمين مرة آخرى للواجهة لكن بعد استحداث نظامها  بخروج المغلوب وتبدأ من دور ربع النهائي بحيث تلعب كل مرحلة مباراتين (ذهاب–إياب) وكان  الشباب علي موعد مع أول لقب له في بطولة كأس الملك في شكلها الجديد 2008.

3- زيادة عدد الأجانب:

مع تطبيق نظام المحترفين في بطولة الدوري ، شهدت البطولة زيادة تدريجية في عدد الأجانب فبعد ان انحصار عدد الأجانب في كل تشكيلة إلى 4 لاعبين فقط زاد فيما بعد إلى 6 قبل ان يصل عدده لـ” 7 لاعبين ” قبل أن  يرى  الاتحاد السعودي لكرة القدم  أن زيادة عدد الأجانب إلى 8 يسهم في دعم قرار عدم توقف المنافسات المحلية.

4- تتويج الفتح التاريخي ببطولة الدوري:

عاش الشارع الرياضي السعودي لحظات تاريخية عام 2013 بعد اعتلاء الفتح منصات التتويج لأول مرة لحصد لقب الدوري مع مدربه المخضرم فتح الجبال بعد وصول فريق الاحساء لـ” 61 نقطة”.

5- بلوغ السعودية إلى كأس العالم:

منذ آخر تتويج للهلال في الآسيوية ، بلغ المنتخب السعودي الأول لكرة القدم نهائيات كأس العالم 3 مرات أعوام 2002 في النسخة المشتركة التي أقيمت بكوريا واليابان و2006 في ألمانيا قبل ان يفشل في الظهور بنستختين متتالين اعوام 2010 و2014  وبعد معاناة في التصفيات ظهر في مونديال روسيا 2018.

التعليقات مغلقة.