كيف تبحث وتجد فرص عمل؟

كيف تبحث وتجد فرص عمل؟

المستقلة / نشرت صحيفة “الإسبانيول” الإسبانية تقريرا، تحدثت فيه عن مهمة البحث عن وظيفة، التي تعتبر في واقع الأمر مهمة شاقة، الهدف منها تحسين مهاراتنا الشخصية، وتعلم كيفية العثور على أفضل فرص للعمل.

كيف يمكننا البحث عن وظيفة: الاتصال مباشرة والتواصل مع مؤسسات العمل المؤقت

 

قالت الصحيفة، في تقريرها إنه وفقا لبيانات شركات العمل المؤقت، فإن ما يقارب نصف الأشخاص الذين يجدون وظيفة، يبحثون عنها أولا من خلال معارفهم وأقربائهم. وفي هذه الحالة، يكون محيطهم الاجتماعي بشكل عام على علم بأنهم بصدد البحث المتواصل عن عمل أو وظيفة جديدة.

 

وخلال هذه المرحلة الأولية من محاولة البحث عن عمل جديد، سوف تكون أسماؤنا متداولة في المحادثات وفي اجتماعات العمل غير الرسمية، وربما تنشأ فرصة حقيقية لنيل وظيفة أو على الأقل لإجراء مقابلات العمل.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه يمكن اللجوء إلى خيار البحث عن وظيفة في بعض شركات العمل المؤقت. ويمكن عن البحث عن فرص العمل ومن ثم تصفية الوظائف التي تتناسب مع مهاراتنا، وذلك لمعرفة أي وكالة توظيف يمكن أن تكون مثيرة للاهتمام. وبعد ذلك، ينبغي إرسال السيرة الذاتية الخاصة بنا أو الاتصال لمعرفة ما هي المتطلبات اللازمة لإدخال بياناتك كمترشح.

 

منصات رقمية للتوظيف في المستقبل

 

 

 

تعتبر بوابات الوظائف في الوقت الحالي الطريقة الأكثر استخداما للبحث عن عمل؛ نظرا للسرعة والعرض اللانهائي المتوفر فيها، على غرار موقع “إنفو جوبس” وموقع “إنفو إمبليو” وموقع “إن ديد”.

 

 

 

ولكن هناك أيضا وسائل أخرى افتراضية تقدر نسبة استخدامها من قبل الأشخاص الذين يبحثون عن عمل بِحوالي 90 بالمئة.

 

تعد وكالة التوظيف الافتراضية “إنفو جوبس”، التي تعمل بشكل جيد للغاية، من بين المواقع الأولى في السوق. إنها منصة عمل بسيطة للغاية يمكن استخدامها، وفي كل يوم يمكنك العثور على عدد لا بأس به من عروض العمل التي تناسب ملفك الشخصي.

 

إمكانيات بحث عن عمل أخرى تقدمها الإنترنت

 

 

 

أوردت الصحيفة أن الإنترنت تقدم لنا عددا من الاحتمالات التي يمكن أن نستفيد منها عندما نكون بصدد البحث عن عمل. وتعد الشبكات الاجتماعية خيارا جيدا للغاية لاستكشاف الفرص. أما فيما يتعلق بالبحث عن وظيفة، فإنه لا يمكننا التغاضي عن أهم موقع، وهو “لينكد إن”.

 

لينكد إن: إنها الشبكة الاجتماعية التي تختص في المجال المهني بامتياز. ومن خلال هذه الشبكة، يمكننا التسجيل وإدراج سيرتنا الذاتية وخبراتنا المهنية، كما يمكننا أن نتواصل مع غيرنا من المهنيين الذين تعرفنا إليهم عن طريق الوظائف السابقة أو أصدقاء الجامعة. يحتوي لينكد إن أيضا على عروض عمل مهمة.

 

فيسبوك: وقع اعتماد هذه الشبكة الاجتماعية، في البداية، كموقع للتواصل بين الأصدقاء أو العائلة أو زملاء الدراسة السابقين. وفي الآونة الأخيرة، بات فيسبوك أيضا بمثابة شبكة اجتماعية نستطيع أن نبحث عن عمل من خلالها، وذلك عبر المجموعات التي تُنشأ على صفحات فيسبوك، والتي تختص في المجال المهني.

 

إنشاء مدونة شخصية: يمكن أن توفر لنا هذه الوسيلة قدرا كبيرا من الوضوح على الإنترنت، على الرغم من أن الأمر يتطلب الكثير من الجهد لتصميم صفحة والتفكير في المحتوى الذي ينبغي أن يثير اهتمام القراء.

 

التعلم الإلكتروني: إذا كنا نفكر في اكتساب المزيد من المهارات المهنية ولم يكن لدينا وقت، فهناك العديد من الدورات الافتراضية، المدفوعة والمجانية، التي يمكننا التسجيل فيها. في هذه الدورات التدريبية، يمكننا الاتصال بأشخاص آخرين، ويمكن أن تكون طرق الاتصال هذه مفيدة جدا للبحث المتواصل عن عمل.

 

نصيحة أخيرة

 

 

 

أوضحت الصحيفة أن من بين الأمور التي يجب أن نأخذها بعين الاعتبار الاهتمام الكبير بصورتنا، لأن العديد من الأشخاص يمكنهم متابعتنا عن طريق فيسبوك أو إنستغرام أو بعض الشبكات الاجتماعية الأخرى، ومن المحتمل أن يكون هؤلاء الأشخاص يبحثون عن موظف مثالي. في هذه الأثناء، يستحسن تجنب النكات والآراء السياسية والمشكلات الشخصية؛ لأنه ينبغي علينا الحفاظ على تلك الصورة المهنية، خاصة ونحن بصدد البحث عن وظيفة.

التعليقات مغلقة.