قرار منع النشر عن محمد رمضان بعد اتهامه بالتطبيع مع إسرائيل

المستقلة/- أثار الفنان المصرى محمد رمضان، جدلًا واسعًا خلال الأيام القليلة الماضية ، بعدما ظهر مع مشاهير إسرائيليين في دبي، مما اتهمه الجميع بالتطبيع مع إسرائيل.

ولذلك قرر الاتحاد العام للنقابات الفنية،إيقاف الفنان محمد رمضان عن العمل، و إلغاء مسلسله الرمضاني القادم “موسى”، لحين التحقيق معه، بحد أقصي في الأسبوع الأول من ديسمبر 2020، نظرًا لتواجده خارج مصر”،بعد اتهامه بالتطبيع مع الكيان الصهيوني.

كما أصدر مجلس نقابة الصحفيين المصريين قرارًا ملزمًا بمقاطعة أخبار الممثل محمد رمضان، وعدم نشر اسمه أو صورته في أي منصة صحفية لحين انتهاء التحقيق معه في نقابته، و أكد المجلس أن مخالفة قرار مقاطعة هذا الممثل، ستُخضع مرتكبها للمساءلة التأديبية وسيحال فورًا إلى لجنة التحقيق النقابية.

و أكد مجلس نقابة الصحفيين متابعته عن كثب، لردود الأفعال الشعبية الرافضة والغاضبة تجاه ما قام به الممثل محمد رمضان بلقائه في مدينة دبي قبل أيام بشخصيات تنتمي إلى الكيان الصهيوني، مخالفًا بذلك قرار اتحاد المهن الفنية برفض كافة أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال.

ومن جانبه علق الفنان محمد رمضان، على قرار إيقافه عن العمل حتى التحقيق معه مطلع ديسمبر المقبل ، فى بيان له:“أحترم قرار النقابة رغم توضيحي لموقفي في موضوع صورتي مع إسرائيلي وأني لا أعلم جنسيته ولو كنت أعلم كنت مؤكد رفضت التصوير، ثانيًا المكان (مطعم) مش حفلة خاصة وأشتغل أغاني عربي وإنجليزي وفرنسي ولما الأغنية الإسرائيلية اشتغلت مش عارف المفروض كنت أسيب صحابي وأجري أعيط في الأسانسير ولا أعمل إيه”.

وأشار: “أنا في دولة عربية والموقف جديد علينا يا فندم ورغم توضيحي للسيد النقيب تم إيقافي عن التمثيل في مصر شكرًا نقابة المهن التمثيلية.. شكرًا شركة الإنتاج على إيقاف مسلسلي رمضان القادم .. شكرًا جمهوري لعدم دعمكم لي.. #ثقتي_في_الله_وحده”.

التعليقات مغلقة.