قتلى من عناصر حرس الحدود بينهم ضابط بكمين لداعش غرب العراق

المستقلة/- أفاد مصدر أمني  بأن عددا من جنود حرس الحدود العراقي قُتلوا، فيما أصيب ضابط برتبة نقيب، جراء كمين نصبه تنظيم داعش على إحدى النقاط الحدودية بمحافظة الأنبار غرب العراق.

وكانت سيارة مفخخة انفجرت يوم الثلاثاء الماضي بين تكريت وكركوك في العراق، ما أدى لمقتل سيدة وجرح 3 رجال أمن، حسب ما أعلنته خلية الإعلام الأمني.

وذكر بيان للخلية، أن سيارة مفخخة “انفجرت في سيطرة (حاجز أمني) على جسر مريم بيك طريق تكريت – كركوك”، ما أدى لمقتل امرأة وجرح “ثلاثة منتسبين”.

ومنذ مطلع العام الجاري، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم داعش في العراق لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم “مثلث الموت”.

وأعلن العراق عام 2017، تحقيق النصر على داعش باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014.

إلا أن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة. (النهاية)

التعليقات مغلقة.