قاضية أمريكية ترفض دعاوى مكافحة الاحتكار المقامة ضد شركة جوجل

المستقلة /- رفضت قاضية أمريكية دعاوى مكافحة الاحتكار ضد شركة جوجل التى تديرها شركة Alphabet من قبل مجموعة من المعلنين، لكنها عرضت عليهم فرصة للمحاولة مرة أخرى بعد معالجة ما وصفته بـ “مخاوف جدية”.

ويمثل الحكم الصادر عن قاضى المقاطعة بيث لابسون فريمان فى سان خوسيه، كاليفورنيا، أحد القرارات الرئيسية الأولى فى سلسلة من قضايا مكافحة الاحتكار المرفوعة ضد جوجل على مدار العامين الماضيين من قبل المستخدمين والمنافسين بالإضافة إلى وزارة العدل الأمريكية ومحامى الولاية.

وقال لابسون فريمان إن المدعين، بما فى ذلك شركة Hanson Law Firm و Prana Pets، الذين زعموا أن جوجل تسيء هيمنتها فى مجال الإعلانات الرقمية، بحاجة إلى توضيح السوق الذى يعتقدون أنها تحتكره، وكتبت: “إن المحكمة قلقة بشكل خاص من أن سوق المدعين يستبعد الإعلانات المعروضة على وسائل التواصل الاجتماعى والمفاوضات المباشرة”.

وقال لابسون فريمان إن المدعين يحتاجون أيضًا إلى توضيح سبب رفض جوجل دعم الأنظمة المنافسة التى يعتمد عليها المعلنون، وهو أمر غير تنافسي، لأن قانون مكافحة الاحتكار لا يتطلب من الاحتكاريين لمساعدة المنافسين على البقاء على قيد الحياة.

وكتبت: “لدى المحكمة مخاوف جدية من أن بعض مزاعم المدعين تعتمد على نظرية” واجب التعامل “الخاصة بمكافحة الاحتكار”.

وأمام المدعين مهلة حتى 14 يونيو لتعديل دعواهم، بحسب القرار، ولم يرد محامو جوجل والمدعون على الفور على طلبات التعليق، فيما تواجه جوجل فى حالات أخرى ادعاءات حول هيمنتها على أعمال البحث وبرامج الأجهزة المحمولة. قد يستغرق اتخاذ القرارات الأولية فى تلك القضايا سنوات.

التعليقات مغلقة.