فيسبوك تدرس إضافة تكنولوجيا التعرف على الوجه لـ نظاراتها الذكية

المستقلة /- كشفت شركة ”فيسبوك“ أنها تدرس إضافة تكنولوجيا التعرف على الوجه إلى نظاراتها الذكية المنتظر طرحها في السوق العام المقبل.

وقال مدير مختبرات ”فيسبوك“ أندرو بوسورث: إن الشركة تدرس التداعيات القانونية والخصوصية للتكنولوجيا المثيرة للجدل، محذرا من أن الفوائد والمخاطر واضحة.

وخلال اجتماع لجميع الموظفين أوضح بوسورث أنه يسعى إلى الموازنة بين الأشياء.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، من شأن خاصية التعرف على الوجه أن تساعد المستخدم في التعرف على الأشخاص الذين لا يستطيعون تذكر أسمائهم، أو إذا كان لديهم عمى الأوجه.

وخلال اجتماع الشركة، سأل أحد الموظفين بوسورث عن مخاوف الخصوصية التي تثيرها تكنولوجيا التعرف على الوجه، ورد بوسورث: ”هذه هي القضية الشائكة، ففي حين تعتبر الفوائد والمخاطر واضحة جدا، يجب أن نتوصل لطريقة لموازنة الأمور“.

يذكر أن الخصوصية كانت موضوعا مؤلما لشركة ”فيسبوك“، التي تستعد لدفع 650 مليون دولار من التعويضات لتسوية دعوى تدعي أنها انتهكت قانون خصوصية المعلومات البيومترية في إلينوي باستخدام بيانات الأعضاء لوضع علامة على الأشخاص في الصور.

وقال بوسورث في تغريدة: ”تكنولوجيا التعرف على الوجه موضوع مثير للجدل للغاية، ولسبب وجيه، وكنت أتحدث عن كيف سيكون علينا مناقشة الإيجابيات والسلبيات“.

وأشار إلى أنه في حين أن التكنولوجيا ليست حيوية للنظارة، إلا أنها قد تعود على المستخدمين ببعض الفوائد اللطيفة مثل: مساعدتهم على تذكر أسماء الأشخاص في حال نسيانها، أو التعرف عليهم إذا كانوا يعانون من ”بروسوباغنوسيا“ أو عمى الأوجه، أي صعوبة التعرف على الأوجه.

ويتوقع أن تتمكن النظارات الذكية التي من المقرر إطلاقها في العام المقبل، من تعزيز حياة الشخص بطريقة لا يستطيع القيام بها الهاتف الذكي، مثل تسجيل لحظات خاصة مع أطفالك.

التعليقات مغلقة.