فيديو نادر : لحظة خروج “كسوة الكعبة” المشرفة من مصر عام 1926

المستقلة/ نشرت إحدى الصفحات على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك فيديو نادر يظهر لحظة خروج كسوة الكعبة المشرفة من مصر في عشرينيات القرن الماضي.

ويظهر في الفيديو الملك فؤاد الأول و فضيلة الإمام الأكبر محمد أبو الفضل الجيزاوي شيخ الجامع الأزهر حينها ، يشاركان جموع الشعب المصري في الاحتفال بمغادرة كسوة الكعبة المشرفة من القاهرة الي الاراضي الحجازية سنة 1926.

و شرفت مصر على مدار 7 قرون، بصناعة كسوة الكعبة المشرفة وخروج المحمل الشريف إلى الأراضي المقدسة.

وكان يتم ذلك في أجواء احتفالية عظيمة يحضرها كبار رجال الدولة ويرافق المحمل حجاج بيت الله الحرام فيما يشبه اليوم البعثة الرسمية للحج.

بدأت صناعة كسوة الكعبة المشرفة في عهد ثاني الخلفاء الراشدين سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه الذي كان يوصي أن تصنع كسوة الكعبة بالقماش المصري.

وكان القماش المصري معروف بالقباطي الذي اشتهرت بتصنيعه مدينة الفيوم وينسب اسمه إلى أقباط مصر، إذ برع المصريون في نسج أفضل وأفخر أنواع الأقمشة.

التعليقات مغلقة.