فيديو.. محمد فؤاد يغضب جمهوره بعد طرحه أغنية “في الحفلة”

المستقلة/ منى شعلان/ بعد فترة غياب طويلة عن الساحة الغنائية، عاد الفنان المصرى محمد فؤاد، بأغنية جديدة بعنوان “في الحفلة”، وهي أولى أغنيات ألبومه الجديد الذي تعطل إصداره لسنوات طويلة.

وتعاون محمد فؤاد في أغنية “في الحفلة” مع توليفة مختلفة وجديدة عليه ، فالأغنية كلمات “الدبل زوكش” مغني مهرجان “هنا القاهرة”، وألحان “علاء فيفتي”، وتوزيع “كولبكس بوي”.

وتقول الأغنية فى مطلعها: “في الحفلة والساعة 12 والناس مالية المكان.. واللمة كبيرة جدا واقفين كدة ليه يا جدعان، شغل الاذاعة علي السماعة، سيبك من الوقت افرحلك ساعة، روق يا برنس وبلاش ساسبن، ادخل في المود وخليك موجود ما تعلي السينس، ارقص واتحرك وبلاش تتفرج، فكها كدة واقف قافش ليه متجرب مرة”.

وفور إطلاق فؤاد ، الأغنية عبر قناته الرسمية على موقع الفيديوهات الشهير يوتيوب، انقسمت آراء الجمهور ما بين مؤيد لهذا اللون الشعبي الذي اتخذه محمد فؤاد ، ومعارض لغناء فؤاد هذه الأغنية التي لا تتناسب مع تاريخه الفنى.

جاءت تعليقات الجمهور على الأغنية كالتالي:”ليه الكلام ده.. فين فؤش بتاع زمان، لا يا فؤش مش متعودين منك على ده مش بتعتك خالص، الناس اللى زعلان دا لون جديد على فؤش علشان يواكب العصر، أتمنى أن تكون الأخيرة لك في هذا النمط ، كنا فى انتظار الأفضل ، حلوة الأغنية يافؤش”.

الفنان محمد فؤاد كان قد طرح في يوليو الماضي أغنية من كلماته وألحانه، أغنية بعنوان “شكوى إلى الله” بمناسبة الاحتفال بليلة رأس السنة الهجرية.

وقدم فؤاد لجمهوره 19 ألبومًا غنائيا حتى الآن، منهم “الحب الحقيقي، وكبر الغرام، وشيكا بيكا، وولا نص كلمة، حيث يعد من أشهر المطربين فى مصر والوطن العربي، وذلك لتميزه منذ بداية مشواره الغنائى من خلال تقديم أغنيات أثرت فى جمهوره بشكل كبير ، وخاصة جيل الثمانينات و التسعينيات ، واستطاع وضع بصمة في عالم الغناء في وقت قصير وأصبح اسمه في الصفوف الأولى ضمن مطربي جيله.

التعليقات مغلقة.