فيديو.. “علبة هدية” فضل شاكر يكشف سبب الحكم عليه بالسجن 22 عامًا

المستقلة/ منى شعلان/ فتح الفنان اللبناني فضل شاكر، النار على الحكومة اللبنانية وكشف لأول مرة عن السبب الحقيقي وراء الأحكام الصادرة بحقه خلال الفترة الماضية.

وقال فضل من خلال رسالة صوتية لقناة “الجديد” اللبنانية بأن الشعب اللبناني شهد فساد الحكومة اللبنانية خلال الأشهر الماضية والتي تؤكد الفساد والظلم الذي تعرض له خلال الفترة الماضية، ومن بينها الحكم عليه بالسجن 15 عاما، مؤكداً أن سبب الحكم عليه هو “علبة هدية” جاءت له من شخص قادم من السويد، تحتوي على أدوات مائدة (معالق وشوك وسكاكين)، والتي بسببها حكم عليه بالسجن 15 عاما، بينما حكم على من سلمها له بالحبس 8 أشهر فقط.

أما عن تهمة دعم جهات إرهابية وجماعة الشيخ أحمد الأسير، قال شاكر “استدعوا الشيخ أحمد الأسير ولو اعترف بأنني دعمت الجماعة الخاصة به بأي مبلغ مستعد للحبس لمدة 70 عام مش عام واحد فقط”.

وطالب فضل شاكر الجميع بالسؤال عنه وعن موهبته قائلا: “اسألوا فيروز الست الكبيرة عني”، مشيراً إلى أنه سيظل يدعو الله حتى تظهر براءته أمام الجميع.

كانت المحكمة العسكرية اللبنانية، قد أصدرت حكمين بالسجن 22 عاما مع الأشغال الشاقة، بحق الفنان فضل شاكر، وقررت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد منير شحادة، إصدار حكمين غيابيين، ضد شاكر، الذي اقترن اسمه بجماعة “أحمد الأسير” لفترة.

وقضى الحكم الأول، بسجن شاكر، لمدة 15 عاما، مع الأشغال الشاقة، وتجريده من حقوقه المدنية بعد إدانته بتهمة “التدخل في أعمال الإرهاب الجنائية التي اقترفها إرهابيون، مع علمه بالأمر عن طريق تقديم خدمات لوجستية لهم”.

كما قضى الحكم الثاني بسجن شاكر، سبع سنوات، بجانب الأشغال الشاقة مع التجريد من حقوقه المدنية، وتغريمه خمسة ملايين ليرة لبنانية، بتهمة تمويله “مجموعة الأسير” المسلحة، والإنفاق على أفرادها وتأمين ثمن أسلحة وذخائر حربية.

وكانت المحكمة العسكرية في لبنان، قد أصدرت حكما عام 2017 بإعدام أحمد الأسير بتهمة القيام بأعمال إرهابية ضد الجيش اللبناني، في مدينة صيدا جنوب لبنان عام 2013.

وأوقفت القوى الأمنية اللبنانية أحمد الأسير، أثناء محاولته الفرار إلى مصر بجواز سفر مزور عام 2015، فيما لا يزال فضل شاكر متواريا عن الأنظار.

التعليقات مغلقة.