فيديو.. عاصر 5 رؤساء وعادل إمام أشهر زبائنه.. حكاية أشهر حلاق في مصر

المستقلة/ منى شعلان/ أشهر حلاق فى مصر ، اشتهر بأنه حلاق الرؤساء والمشاهير ، “محمود لبيب” بدأت رحلته مع مهنة الحلاقة منذ عام 1950 ، وتعامل مع البشوات منذ فترة الملك فاروق، وعاصر 5 رؤساء لمصر ، كما شارك في الفيلم المصرى أيام السادات، مع النجم الراحل أحمد زكى.

اتجه حلاق الرؤساء والمشاهير، لمهنة الحلاقة بعد فشله فى المرحلة الابتدائية ، وحينها خيره والده مابين التعليم أو العمل ليختار العمل”ميكانيكي”، لإصلاح السيارات وحينها أخبرته جدته بأن مهنة “الحلاقة” أفضل كثيرًا ، و بفضلها احترف هذه المهنة.

وأضاف “لبيب”، خلال استضافته ببرنامج “الحياة اليوم” والمذاع على فضائية “الحياة”، أنه دائما ما كان يحب الحلاقة لنفسه بعدما كان يجبره والده على الحلاقة لدى شخص يدعى “عم توفيق” ، وكان لا يحبه.

وأشار لبيب أنه مع بداية عمله كان يقوم بالحلاقة لأغلب المشاهير أمثال الرئيس الراحل محمد أنور السادات وعبدالحليم حافظ وعادل إمام وسعيد صالح وسمير صبري وعمر الشريف وغيرهم، حيث أنه لم يختار زبونه، ولكنهم هم من كانوا يختاروه ، قائلاً:”مكانش في دماغي انهم فنانين، بس أنا بحب الشعر وهو رأس مالي أنا مش رأس مال الزبون، وكان لازم عليا أحافظ عليه”.

وأكد “لبيب”، أنه يعشق الحلاقة للأطفال دون الكبار، حيث أنه دائما ما يجد نفسه الأقرب للأطفال في الحلاقة ويعلم كيفية مصاحبتهم وإقناعهم بالحلاقة بشكل بسيط حتى باتوا أصدقائه حاليًا بعدما أصبحوا شبابًا، مشيرًا إلى أنه قام من قبل بقص شعر الفنانة نجوى إبراهيم وميرفت أمين.

وعن ذكرياته مع الرئيس الراحل أنور السادات ، قال: “كنت بدخل للرئيس محمد أنور السادات أوضة نومه وكنت بصحيه علشان يحلق، كان بيصلي الأول وبعدين يقرأ ربع جزء من القرآن، وبعد ما يخلص بقوم أحلقله”.

وأوضح لبيب ، أن البعض طالب منه شراء أسمه ليكتب على محلاتهم ولكنه رفض قائلاً: “مش هينفع أحط اسمي على محل مش شغال فيه”، مضيفا أن هناك قصات شعر كانت قديمة ورجعت مرة أخرى الشباب يريد عملها مثل “الكابوريا”.

 

التعليقات مغلقة.