فيديو.. تصريحات صادمة لـ شمس الكويتية فى”قعدة رجالة”

المستقلة / منى شعلان/ حلت الفنانة شمس الكويتية ضيفة البرنامج الجديد “قعدة رجالة” في موسمه الثالث، ويقدمه النجم خالد سليم والفنان نيقولا معوض والفنان قيس الشيخ، وخلال الحلقة أطلقت شمس الكويتية عددا من التصريحات الصادمة حول الرجال.

أوضحت الفنانة شمس ، أنها لايزعجها على الإطلاق أن الرجل الذي يظهر برفقتها أن يتعرض للتحرش من الفتيات، فهذا دليل على صحة إختيارها ، وأنه شخص وسيم فى نظرها ونظر الفتيات الأخريات ، مؤكدة أن شكل الرجل مهم بالنسبة لها قائلة:” أريد دوما أن أظهر مع رجل جميل ووسيم تخيل أصحى الصبح ألاقي جنبي ضفدع”.

وأكدت شمس أنها لا ترى التحرش بمن يرافقها مشكلة، فالتحرش لن ينقص منه رجلا أو يدا، وحتى إذا ما قرر الرجل التخلي عنها من أجل فتاة أخرى، فإن ذلك يعني أنه وجد عند الأخرى ما لم يجده فيها، أو أنه يريد تجربة شيء آخر، وهذه حريته الشخصية.

وأضافت شمس أن الشيء الثابت الوحيد هو التغيير، فالله مقلّب القلوب والأبصار، ويقول عن نفسه “كل يوم هو في شأن”، فعلى أي أساس تحاول تثبيت عواطف إنسان نحوها طول العمر؟ كما أنها تملك ثقة كبيرة جدا في جمالها وتصالحا، ولا تنظر للأمور هذه النظرة.

وقالت الفنانة شمس إنها لا تعتبر كلمة المجاملة، أو المعاكسة الأنيقة، أو الغزل تحرشا، وعلى العكس يسعدها جدا سماع هذه الكلمات ، موضحة أن المرأة التي تملك الثقة في جمالها، وتتزين لنفسها، ستسعد إذا سمعت هذه الكلمات، وأن المرأة التي تعتبر ذلك تحرشا لديها نقص.


وعن طريقة تعاملها مع التعليقات السيئة التي تنطوي على تحرش عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قالت شمس إنها “أكثر واحدة من غير هدوم”، لكن التعليقات التي تصلها تخلو من التحرش وكلها غزل، ولا يعود ذلك إلى أن متابعيها يخافون منها مثلا، ولكن لأن متابعيها لديهم عقلية تشبه عقليتها، ويفهمون أنها تتزين لنفسها وليس لهم، والمرأة الجميلة الراقية حتى المتحرش سيراجع نفسه قبل أن يسيء أدبه معها.

وأوضحت الفنانة أنها لم تفكر يوما كيف يفكر المتحرش نظراً لان موقفها من المتحرش هي قضية أخلاقيات وشرف، وروت أنها في احدى المرات تغزلت برجل وأنها لم تعتبر ذلك أزمة أو تقليل من شأنها.

وأردفت أنها على علاقة حب برجل حاليًا وتغزلت به، قائلًة له: “حاليًا تعرفت على شخص كتير معجبة بينه وعبرت له عن إعجابي بغزل قلت له الله إنت شكلك يجنن” ، متابعًة: “ليش لأ ما أغازلش رجل؟ّ”.

وتحدثت عن عقوبتها للرجل الخائن قائلًة: إنه في حال جاء لها جيش ووجدت إحدى صديقاتها تخونها لصالح اشخاص آخرين ستجعل جيشها يجلسون عليها.

كما أن جيشها سيستخدم “الشبشب” أبو إصبع ليكون جزاء الخائنين، مضيفة:أن هذا “الشبشب” مؤذ نفسيًا ووجعه أقوى من أشياء كثيرة “الأثر ما يروح”.

واختارت شمس ترسانة من الأسلحة غير المألوفة لتخوض بها حرب ضد الرجال ، وحددت من صفات المنضمات لجيشها في هذه الحرب الحقد على “الرجالة”، بسبب مآسٍ تعرضن لها ، متوقعة ألّا تجد صعوبة في العثور على عدد وفير، واختارت لتغذية المشاركات في الحرب “الكبسة”، بحيث تكون مواجهة أي عضوة في جيشها محسومة لصالحها.

وفيما يتعلق بساحة الحرب والأسلحة المقترحة، قالت شمس إن “السوشيال ميديا” تكفي، بعد إضافة عدد من الخدمات الجديدة مثل “شبشب ديجيتال”، و”كف ديجيتال”، و”شد شعر ديجيتال”، وحتى “تفلة ديجيتال”، واختارت الشتاء موعدا لخوض الحرب، تجنبا لإفساد مكياج المشاركات في الحرّ.

وأضافت شمس أنها ستختار إذا أتيحت لها الفرصة رجلين لدعمها في الحرب هما الإعلامي عثمان العمير، والمتخصص في التنمية البشرية صلاح الراشد.

أما علم جيشها في الحرب فرسمت له شمس رمز “ين يانغ”، من رموز الفلسفة الشرقية، ولأزياء الحرب اختارت شمس “الپامپرز”، مع تصميمات إضافية للزينة من المصمم ألكسندر ماك-كوين.

https://youtu.be/bbNZ8uXbX5w

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.