فيديو.. “بعد حكم حبسها”.. سارة الكندري تبكي وتستنجد بأمير الكويت

المستقلة/ منى شعلان/ ظهرت الفاشينيستا سارة الكندري ، فى مقطع فيديو لها ، عبر حسابها على تطبيق سناب شات ، فى حالة سيئة ، بعد الحكم عليها بالسجن عامين دفع غرامة مالية لنشرها فيديوهات غير لائقة عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وقالت الكندري خلال الفيديو ، إنها ظلمت وما حدث معها غير عادل، مشيرة إلى أنها تحت سقف القانون والقضاء الكويتي، لكنها سترسل بكتاب لـ ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح، وأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح للمطالبة بالعدالة والإنصاف والعفو عنها.

وتساءلت الكندري باكية: “ماذا فعلت أنا وماهي قضيتي؟ أنني أمسكت بكريم مُرطب ودهنت قدمي به؟ وأصبحت قضية؟ أما التي ترتدي ملابس قصير وتُظهر فخذيها، لم يحاسبها أحد ولم يتعرض لها أحد، مع أنها غير كويتية، أما ابنة الديرة يتم أكل حقها”.

وتابعت قائلة: “دخلوا لي وقالوا إما أن تعتزلي أو سنقوم بسجنك، لن تكون الأمور كما تريدون، احترمنا ومازلت أقول إن القانون على رأسي ولكن القانون يُطبق على أناس معينة فقط”.

وأضافت: “إذا لا تريدوننا بالكويت أخبرونا بذلك، أنني ككويتية لا يحق لي العيش ببلدي، أين أتجه وأين سأذهب؟ إذا كنت بنت الكويت وليس لي حق بها، والوافدة تعيش أفضل مني”.

وأشارت سارة إلى أن حالة إبنتها النفسية سيئة بسبب ما حدث معها، وتسألت “ماذا تريدون مني؟ قطعتوا رزقي، هل تريدون إعدامي أيضاً”، مؤكدة أن ما حدث معها شوه سمعتها وإسمها وعملها.

ولفتت سارة الكندري إلى أنها لم تتورط في قضية غسيل أموال أو قتل أو مخدرات، إضافة إلى أنها لن تعتزل السوشيال ميديا مهما حدث.

وكانت محكمة الجنايات في الكويت قد قضت بالحبس سنتين بحق فاشينستا كويتية وزوجها الوافد وبكفالة قدرها ألف دينار لوقف النفاذ وغرامة 2000 دينار لكل منهما وإبعاد زوجها عن البلاد لقيامهما بأعمال غير لائقة في “سناب شات.

 

التعليقات مغلقة.