فيديو.. الموقف الذي أبكى نجوى كرم

المستقلة/- منى شعلان/ استعادت الفنانة اللبنانية نجوى كرم، ذكرياتها قبل دخول عالم الفن، خلال حلولها ضيفة في حلقة الليلة من برنامج “الدنيا علمتني” على قناة MBC1.

قالت الفنانة اللبنانية أن الحياة علمتها أنها لا تستطيع العيش من دون هدف مليء بالإيمان، فبقدر معاناتها من الفن وأشواكه فهي استمتعت بعزّه ونجاحاته.

وأضافت كرم، أنها اكتسبت من والدها القوة والاجتهاد، فقد أخبرها أن اسمها من الممكن أن يكون عقدة لأي رجل ترتبط به، إذ سيبادرها بيوم من الأيام بسؤال: “شو يعني ولو كنت نجوى كرم؟”.

وتابعت: “أخبرني والدي أنه عارضني في البداية، لأنه كان يدرك أن هناك صعوبات كثيرة ومشاكل تنتظرني في الفن، إذ أنني سوف أفقد أمورا بسيطة في الحياة لن استطيع القيام بها كأي امرأة عادية”.

وكشفت نجوى كرم، أن والدها طلب منها أن يبقى الاسم مرفوعا، وبكت تأثرا عندما سردت أنه في كل مرة كانا يسيران سويا بين الناس فكانوا يسألونه: “أنت والدها لنجوى كرم؟”، مؤكدة أنه كان ينظر إليها بحرقة فيهز برأسه قائلا: “يا بيي شلحتيني اسمي”.

وأضافت نجوى كرم أنها تعلمت من أمها التضحية، لأنها نقلت أمها من بيئتها ومحيطها وجيرانها وأهلها إلى مكان جديد، كانت أمها أحيانا تشعر فيه بأنها لوحدها، وتجلس بجوار شباك المطبخ وتبكي.

كما لفتت نجوى كرم إلى أنها تعلمت من الحياة ألا تحقد على أي شخص، كونها تؤمن بالعدالة الإلهية، فالله يرى ما يحدث وحقها سيصلها عاجلا أم آجلا، معتبرة أنه على المرأة أن تكون حديدية بمصيرها وحياتها وقراراتها.

يذكر أن نجوى كرم تستعد لإحياء حفلا غنائيا يوم الجمعة 11 يونيو في الرياض، ضمن “حفلات الرياض” من تنظيم شركة روتانا، وبرعاية الهيئة السعودية العامة للترفيه.

يشار إلى أن برنامج “الدنيا علمتني” يستضيف في كل حلقة من حلقاته ثلاث شخصيات من العامة والمشاهير يشارك كل منهم مع الجمهور خلال 12 دقيقة قصة ملهمة غيرت من حياته.

التعليقات مغلقة.