فيديو.. أبرزها وصيته وسبب عمله بالعراق”.. راغب علامة يكشف أسراره لأول مرة

المستقلة/- منى شعلان/ كشف الفنان اللبناني راغب علامة، عن أسرار عديدة وذلك خلال لقائه ببرنامج السيرة الذى تقدمه الإعلامية وفاء الكيلانى، على قناة dmc،ومن تلك الأمور وصيته لأولاده.

حيث قال راغب علامة، أولادى لديهم علاقات عاطفية وأنا أشجعهم على ذلك، وأنا أتحدث معهم كثيرا وصديقا لهم ووصيتى لهم “لا تتركوني وحدي”.

وتابع راغب : أنا ليس لدى أى عداوات وأجعل مع أولادى مرافقين فقط فى لبنان بسبب الأجواء هناك، ولا ألتفت لتعليقات السوشيال ميديا لأنهم نفايات بشرية، ولا أحب أن أرد على المجهول.

كما تحدث راغب عن أكثر ما يجذبه فى المرأة، حيث قال: الطبيعية هى أكثر الأشياء التى تجذبنى فى المرأة حيث أننى لا أحب التصنع، وابتسامة المرأة هي التي تكشف إذا كانت طبيعية أم متصنعة، وأنا لم أضحك على بنت فى يوم ودائمًا أقول مشاعرى فأنا ليس مضطرًا أن أكذب على امرأة، وأحببت مرة واحدة فى حياتى وهى من ضحكت علي.

وأوضح راغب قائلا:” أن هذه المرأة طلبت منى أن أقول فى الإعلام أننا تزوجنا ولم يسألنا أحد على ورق الزواج وبالفعل ظهرت مع حكمت وهبى رحمة الله عليها وقلت ذلك وكان ذلك خطأ كبير، وبعد فترة قالت إنها أنجبت منى بنت ولكن التحاليل أثبتت أنها ليست ابنتي، وكنت أتمنى أن أنجب بنت ولكن من زواج.

وعن زوجته جيهان قال هى أسعد زوجة فنحن متزوجون منذ 25 عامًا وعرفتها عندما كان عمرها 16 عامًا وكانت إحدى المعجبات التى طلبت أن تلتقط صورة معى وبعد سبع سنوات أحضرت لى والدتى عروسة وأكتشفت أنها هى وتزوجنا بعد أسبوعين وغنيت لها أغنيتين وهم “فرق كبير وسيدتى الجميلة”، والشيء الذي امحيه بالقلم الأحمر من حياتى هو اندفاعى.

وتحدث راغب عن فترة سفره إلى العراق للعمل مع قريب والدته بمجال التكييفات فى سن 14 عاما، وذلك بسبب خوف والدته عليه من الانجراف وراء المسلحين فى الحروب الدائرة فى لبنان.

وقال راغب علامة : “امى وأثناء تواجدها في البلكونة شاهدتنى مرة وأنا بجانب مجموعة من المسلحين يعلمونى طريقة فك الكلاشنكوف، لتتنبه أن هذا قد يكون مصيرى وبسرعة قالت لقريبها خذه معك أثناء سفرك للعراق، لأن هذا طفل دوماً ما يكون في الشارع وإذا استمر كذلك سيخالط المسلحين أكثر وينجرف للحرب وأخاف عليه من هذا المصير”.

كما استرجع ذكريات ضرب والده له لمرة واحدة فى صغره قائلاً: “والدى لم يكن يضربنا، ولكن مرة علم أنى طلعت على شجرة ولاد الجيران وقطفت ليمون بدون استئذان، وبالتالى ضربنى معتبراً ما فعلته سرقة وعنفني للغاية على ما فعلته”، وعلاقة عاطفية تسببت له فى أزمات عديدة فى أواخر العشرينات.

وروي راغب اللحظات الأخيرة في حياة والديه قائلا:” أن أبى وأمى رأيا الجنة على الأرض بسببى على حسب وصفهما، لأنه كان لديهما ثمانى أولاد وجاءت كذلك الحرب التي جعلت حالهم مثل حال الكثير من الأسر اللبنانية، فأنا استطعت أن أحمل عنهم المسئولية ولم أجعلهم يحلما حلما إلا وحققته، وبعدما بنيت عمارة لأهلى وتم نقل إخوتي فيها رفضت أمى أن تنتقل إلى الشقة المخصصة لها؛ لأنها كانت تشعر بأن موتها اقترب.

وتابع الفنان راغب علامة، فقد أفصحت لى ابنة خالى بعد وفاة والدتى عن السبب، حيث سألت والدتى لماذا لا تريد أن تنتقل للبناية الجديدة فقالت لها إن موعدها قد اقترب، والمنزل الذى تسكن فيه ملائم أكثر لإقامة العزاء، فأمى كانت ليدر ومقصدا لكل الناس وتساعدهم، وقد توفى أبى بعدها بشهر بالضبط، ودائما ترسل لى أمى رسائل، فإحدى المرات قالت لي إحدى الأقارب أنها حلمت بوالدتى وتريد أن أغنى لها أغنيتها المفضلة وفعلت.

وأضاف وفى إحدى المرات كنت أزور قبرها وقرأت الفاتحة ووضعت يدى على القبر، وطلبت منها أن ترسل لى إشارة إذا كانت تشعر بى، فوجدت قطة صغيرة جاءت بجانبى، وأخذت تنظر لى ثم انصرفت وانصرفتُ وراءها، فإذا بها تذهب لقبر والدى واعتبرت أن ذلك إشارة.

وأشار الفنان راغب علامة أنه قام بالغناء لوالده وهو على فراش الموت، فوالده كان مريضا بالسرطان، وكان قد انتشر فى جسده بالكامل، وكان الطبيب يعرف أنه لم يتبق له سوى ساعات، فأخذ يغنى له وكان والده سعيدا جدا وبدأ يغنى معه، واعتذر لوالديه عن الفترة التى كان لا يسمع فيها سوى نفسه، ورفض أن يستمع لنصائحهما وكانا يريان الصورة بشكل أوضح، لذا كانت رسالته لهما “أنا آسف”.

يذكر أن آخر أعمال النجم اللبنانى راغب علامة، كانت أغنية “انتوا أملنا” للتوعية ضد فيروس كورونا، والأغنية من كلمات الشاعر نزار فرنسيس، وألحان جان ماري رياش، وإخراج سامى صعب.

 

التعليقات مغلقة.