تعرفوا على فوائد تناول الشاي يوميا اهمها تقليل الاصابة بمرض السكري

الشاي

المستقلة /- تشير الدراسات إلى أن مرضى السكري يجب أن يشربوا كوباً أو كوبين على الأقل من ألشاي يومياً؛ لأنه يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري، ومنع المضاعفات المتعلقة به.

الشاي مليء بمضادات الأكسدة الصحية والبوليفينول التي يمكن أن تساعد في تقليل ظهور مرض السكري من النوع 2.

هناك العديد من أنواع الشاي مثل تلك المصنوعة من أوراق كاميليا أو شاي الأعشاب مثل القرفة أو ألشاي الأحمر، وكلاهما مرتبطان بفوائد صحية متعددة.

ضعي في اعتبارك أيضاً أن الشاي المضاف إليه السكريات والحليب يمكن أن يقلل من تأثيرات حساسية الأنسولين للشاي ولا يفيد مرضى السكر.

إليك الفوائد الصحية للشاي لمرض السكري

1. يحسن حساسية الأنسولين

وفقاً لدراسة، فإن الشاي مثل الشاي الأخضر يساعد على تحسين حساسية الأنسولين والتحكم في الجلوكوز عن طريق تقليل تركيز الجلوكوز الصائم والهيموجلوبين.

يساعد ألشاي الأخضر أو الأسود أيضاً في السيطرة على نسبة السكر في الدم في مرضى السكري.

2. يخفض ضغط الدم

يستهدف ارتفاع ضغط الدم 8 من كل 10 أشخاص مصابين بداء السكري من النوع 2 و1 من كل 5 أشخاص مصابين بداء السكري من النوع 1. عن طريق شرب ألشاي مرتين في اليوم، يمكن تقليل مخاطر ارتفاع مستويات الأنسولين في الجسم.

3. يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2

إذا كان مرض السكري متوارثاً في الأسرة، فيمكن الوقاية منه باتباع النوع الصحيح من النظام الغذائي والبقاء نشطاً.

أظهرت دراسة أن الأشخاص الذين يستهلكون أربعة أكواب أو أكثر من ألشاي يومياً يكونون أقل عرضة بنسبة 20٪ للإصابة بمرض السكري من النوع 2 مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا كمية أقل من الشاي أو لم يستهلكوا على الإطلاق.

4. يقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان

ربطت العديد من الدراسات بين الشاي وتقليل خطر الإصابة بالسرطان لدى مرضى السكر. يميل ارتفاع السكر في الدم إلى تعزيز الانتشار وزيادة خطر الإصابة بسرطان الكبد والثدي وبطانة الرحم والقولون والمستقيم والبنكرياس. يساعد الشاي على التحكم في مستويات الجلوكوز مما يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

5. يحارب الإجهاد

يحتوي ألشاي على الثيانين، وهو حمض أميني يساعد في التحكم في مستويات ضغط الدم في الجسم، مما يقلل بدوره من التوتر، ويساعد في رفع الحالة المزاجية.

6. يمنع تجلط الدم

وفقاً لدراسة، يحتوي ألشاي على مادة الكاتيكين، الفينول ومضادات الأكسدة التي قد تساعد في وقف النزيف من خلال خصائصها المضادة للتجلط. يمكن أن يساعد استهلاكه على المدى الطويل أيضاً في إنقاذ مخاطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي المرتبطة بمرض السكري من النوع 2.

التعليقات مغلقة.