فنان سوري شهير: أخاف من المخابرات أكثر من الله

المستقلة /- خلال الندوة في مهرجان الإسكندرية السينمائي في دورته الـ37، أثار الفنان السوري الكبير دريد لحام الجدل بتصريحات عن المخابرات، حيث تحدث عن لب الإيمان وتعلمه الأمور التي لها علاقة بالعبادة.

حيث تحدث عن موقف تعرض له مع حفيده، الذي خشي من صوت الرعد، فقرر الحديث مع الله قائلا: يا رب أنا بحبك لماذا تخيفني؟

وأكد دريد لحام أن أساس علاقة العبد بربه هي الحب، وليس الخوف فقط، متسائلا: “لماذا نخلط علاقتنا بالرب بالخوف ونقول للأطفال إن من يخطئ سوف يعاقب؟.. أنا أخشى المخابرات أكثر من الله!”.

وتحدث دريد لحام عن لهجته السورية وعدم استخدامه اللهجة المصرية في أعماله الفنية، معتبرا ان لهجة الفنان هي هويته، والحديث بغير اللهجة السورية تعني انه فقد جزءا من هويته، لذلك يحرص على استخدام لهجته في جميع المناسبات.

وأثار كلام دريد لحام عن خوفه من المخابرات أكثر من الله الجدل، واعتبره البعض تجاوزا للأدب مع الخالق، بينما عبر البعض عن تفهمه للمعاني العميقة التي عناها الفنان دريد بكلامه.

التعليقات مغلقة.