فرقة BTS في مهمة لـ مقر الأمم المتحدة بتكليف من رئيس كوريا الجنوبية

المستقلة /- أدَّت الفرقة الكورية الشهيرة BTS أغنية Permission to Dance في أروقة مقر الأمم المتحدة، وكانت تلك الزيارة الأولى للفرقة بصفتها ” مبعوثاً رئاسياً خاصاً للأجيال القادمة والثقافة”.

سبق أن زار أعضاء الفرقة مقر الأمم المتحدة، لكن تلك الزيارة كانت مختلفة؛ إذ إنها بمثابة مهمة دبلوماسية لهم من قِبَل رئيس كوريا الجنوبية مون جاي، الذي عيَّنهم كمبعوثين رئاسيين خاصين “للأجيال القادمة والثقافة”.

وخلال الزيارة ألقى أعضاء الفرقة خطاباً دافعوا من خلاله عن التنمية المستدامة، وتحدثوا فيه عن أوضاع الشباب الذين عانوا من الضياع في ظل انتشار جائحة كورونا.

وأدت الفرقة أغنية Permission to Dance داخل أروقة مقر الأمم المتحدة وفي حديقته على ضفاف نهر إيست ريفر في نيويورك، كما قاموا ببث مباشر من هناك تابعه الملايين، في حين حقق فيديو الأغنية الذي شاركه حساب الأمم المتحدة على يوتيوب قرابة 10 ملايين مشاهدة خلال أقل من 24 ساعة من نشره.

وشارك حساب الأمم المتحدة على إنستغرام صورة للفرقة من داخل المقرّ “اعتقدنا أن العالم قد توقف، لكنه يواصل المضي قدماً. كل خيار نتخذه هو بداية التغيير”، بينما تصدَّر هاشتاغ BTSxUN التريند عالمياً على تويتر.

وأوضح أعضاء الفرقة أنهم يأملون في أن يتم تقدير جيلهم لقدرته على خلق عالم إيجابي وصحي في مجتمعاتهم بدلاً من أن يكونوا ضحايا للفرص الضائعة بسبب انتشار الوباء.

وقال RM، أحد أعضاء الفرقة: “لقد سمعت أن الأشخاص في سن المراهقة والعشرينيات من العمر اليوم يشار إليهم على أنهم جيل كوفيد الضائع، أعتقد أنه من المبالغة القول إنهم ضاعوا”.

بينما قال جين: “مرّت لحظات خلال السنتين الماضيتين شعرت فيها أنا شخصياً بالضياع، لكن كان هناك دوماً أشخاص يقولون إن علينا المضي قدماً والاستفادة من كلّ لحظة”.

وتابع أنه “لا يمكننا أن نغضّ الطرف عن التحدّيات المستجدّة حتّى لو كنا في مرحلة رائعة من حياتنا”.

 

التعليقات مغلقة.