غارة اسرائيلية تستهدف فصائل بسوريا تؤدي الى16 قتيلاً بينهم عراقيين

المستقلة/- في استمرار للغارات المجهولة التي تستهدف فصائل موالية لإيران في سوريا، والتي يرجح بأنها إسرائيل، أفيد الخميس عن وقوع 16 قتيلاً في ضربات استهدفت مناطق شرق سوريا.

وأشار المرصد السوري لحقوق الانسان بأن ضربات جوية استهدفت فجر الخميس، موقعاً تابعا لكتائب حزب الله العراقي، يقع على بعد 5 كلم عن قلعة الرحبة عند أطراف مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، الأمر الذي أدى إلى مقتل 7 عنصرا ، مضيفا أن عدد القتلى مرجح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

كما أوضح أن التسعة الآخرين ينتمون لفصائل أخرى وقد قضوا في ضربات جوية جنوب مدينة البوكمال في محافظة دير الزور.

وكان المرصد أشار مساء أمس الأربعاء، إلى قصف جوي إسرائيلي استهدف حرم مطار التيفور بريف حمص الشرقي بالإضافة لمواقع إيرانية في المنطقة، حيث جرى الاستهداف من أجواء البادية السورية، وهو المجال الجوي للتحالف الدولي.

يذكر أنه في الآونة الأخيرة، تكرر استهداف مواقع عسكرية ، خصوصاً في منطقة دير الزور.

وتنتشر قوات إيرانية وأخرى عراقية ومجموعات موالية داعمة لدمشق في منطقة واسعة في ريف دير الزور الشرقي خصوصاً بين مدينتي البوكمال الحدودية والميادين.

وكانت ضربات مماثلة وقعت في يونيو أيضا أدت إلى مقتل 12 عراقيا وأفغانيا في حينه.

كذلك، استهدفت غارات مواقع في المنطقة في 31 أيار/مايو وتسببت بمقتل خمسة مقاتلين غير سوريين موالين لإيران في بادية البوكمال، بحسب المرصد.

كما أسفرت ضربات جوية في 17 أيار/مايو، عن مقتل سبعة مقاتلين موالين لإيران، بعد أيام من استقدامهم تعزيزات عسكرية.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ العام 2011، تسبّب بمقتل أكثر من 380 ألف شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية والقطاعات المنتجة، وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.