عن طريق الصدفة علماء يكتشفون الموطن الاصلي للحيوان المدرع

 

عن طريق الصدفة علماء يكتشفون الموطن الاصلي للحيوان المدرع

المستقلة/  توصل علماء لاكتشاف الموطن الأصلي للحيوان المدرّع أو “الأرماديللو”، الذي جاب الأرض منذ أكثر من 20 ألف عام عن طريق الصدفة البحتة.

وجاء الاكتشاف بمساعدة راع أبقار، كان يباشر عمله قرب العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس، قبل أن يشاهد هياكل لأربعة حيوانات غريبة وضخمة.

وبعد إبلاغ المختصين، تبين أن الهياكل الأربعة لحيوان “الغليبتودونت” الذي يعد سلف “الأرماديللو”، وأكبرها بحجم سيارة “فولكسفاغن” من طراز “بيتل”.

ونقلت الصحيفة عن بابلو ميسينو، المشرف على علماء الآثار العاملين في الموقع المكتشف، قوله إنها “المرة الأولى التي يعثر فيها على 4 هياكل بهذا الحجم للحيوان بموقع واحد”.

وتغطي أجسام الحيوانات المكتشفة قشور بطول يصل إلى متر، بينما يبلغ سمكها نحو 5 سنتيمترات، وكانت تستخدم الذيل كسلاح للدفاع عن النفس لأنه مزود بكتلة عظمية قاسية في نهايته.

ويعكف الباحثون حاليا على دراسة أجناس وأعمار وأسباب وفاة هذه الحيوانات، علما أنه سبق أن عثر على مثلها في الموقع نفسه.

التعليقات مغلقة.