عراقية فقدت جنينها بعد توقيفها تقدم شكوى ضد الشرطة الفرنسية

المستقلة /- تقدمت لاجئة عراقية- كردية بشكوى ضد الشرطة الفرنسية، على خلفية توقيفها مع أطفالها، في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، بينما كانت العائلة تحاول الوصول إلى بريطانيا.

الشكوى، تم تقديمها في 25 فبراير/ شباط إلى المدعي العام في مدينة ” بولوني سور مير” بمنطق (با دو كاليه)، بتهمة العنف المتعمد. وتقول المدعية إن الشرطة تركتها هي وزوجها وطفليهما ليلة كاملة في العراء رغم البرد القارس وكونها كانت حاملاً في شهرها الثامن فقد فقدت جنينها بعد ثلاثة أيام من ولادته، عازية ذلك إلى تأخر طلب الإسعاف خلال توقيف الشرطة لهم.

وتعيش هذه السيدة الكردية-العراقية وعائلتها في بريطانيا، حيث تقدموا بطلب للحصول على اللجوء، بعد عامين ونصف من التجوال في أوروبا.

وقد ولد طفلهما الأصغر في اليونان في شهر يناير 2018. وغادروا العراق بسبب التوترات المتزايدة.

التعليقات مغلقة.