عبد المهدي:تقديم الاستقالة للبرلمان تم بالتشاور مع المحكمة الاتحادية

مجلس الوزراء يصدر عدة قرارات منها تخص التظاهرات وأخرى اقتصادية

المستقلة / – أعلن رئيس مجلس الوزراء المنتهية ولايته عادل عبد المهدي، عن تحول الحكومة إلى تصريف أعمال يومية، إن “الاستقالة تم تقديمها إلى البرلمان بعد التشاور الشفهي مع المحكمة الاتحادية”.

وقال عبد المهدي في كلمة له خلال جلسة مجلس الوزراء تابعتها “المستقلة” اليوم الاربعاء ، إن “الاستقالة تم تقديمها إلى البرلمان بعد التشاور الشفهي مع المحكمة الاتحادية”، مبيناً أن “عدم تقديمنا الاستقالة في بداية الاحداث كانت لعدم إدخال البلد في دوامة”.

وطالب عبد المهدي ،”الكتل السياسية  الإسراع في اختيار رئيس وزراء جديد”، مبيناً أن “المظاهرات حدث جيد وعظيم وفجرت أزمات موجودة بالبلد ونبهت الجميع بأن هناك مطالب لم تسمع بالشكل المطلوب”.

وأوضح رئيس الوزراء، أن “هناك حاجة إلى ضغط شعبي كبير لاعادة الامور الى نصابها”، لافتاً إلى أن “الحكومة سترسل إلى البرلمان الحسابات الختامية”.

وتابع عبد المهدي، أن “المظاهرات حدث مهم وهو تجديد للعملية وازاحة الكثير من السلبيات وتعطي زخم للاصلاح”.

التعليقات مغلقة.