عالية نصيف تكشف عن أغرب ملف فساد في وزارة الكهرباء

المستقلة..كشفت النائبة عالية نصيف عن أغرب ملف فساد يخص المدعو (ف.ج) في وزارة الكهرباء والذي استحدث أكثر من ٢٠٠ مديرية وشركة فرعية في قطاعات الإنتاج والنقل والتأهيل ودوائر المقر، ليتمكن من بيع المناصب بالدفاتر، مبينة أن هذه المديريات والشركات التي لافائدة منها تكلف خزينة الدولة ١٤٦ مليار دينار كل خمس سنوات وبحسب ما موضح في الملف المرفق .

وقالت نصبيف اليوم :” ان المدعو (ف.ج) اخترع طريقة جديدة من طرق الفساد تحقق الثراء السريع بدون الحاجة للسرقة بالطرق المألوفة كالعقود والعمولات، وهذه الطريقة تتضمن استحداث دوائر وشركات عامة تابعة لوزارة الكهرباء، ثم بيع المناصب المهمة فيها لأشخاص يدفعون له عشرات الدفاتر مقابل كل منصب “.

وبينت :” ان الملف المرفق يوضح تفاصيل ما قام به هذا الشخص طيلة السنوات الماضية، وبالأسماء والأرقام ” ، مشيرة إلى ” أن هذه القضية تعد من أغرب قضايا الفساد والنصب والاحتيال من قبل موظف حكومي، وهذا الشخص قد يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية في تأسيس اكبر عدد من المؤسسات الوهمية “.

وأكدت نصيف ” ضرورة فتح سلسلة تحقيقات في هذه القضية وتشكيل لجنة لمعالجة التخريب الذي مارسه (ف.ج) وإلغاء الدوائر التي استحدثها والتي تكلف الدولة المليارات سنوياً “.

التعليقات مغلقة.