طيار سوري نجا من داعش 2017 وقتل بطائرته 2020

طيار سوري نجا من داعش 2017 وقتل بطائرته 2020

المستقلة /ذكر ناشطون سوريون أن قائد المروحية التابعة للقوات الحكومية السورية التي أسقطت الثلاثاء في منطقة إدلب على يد التشكيلات المسلحة سبق أن نجا بعد استهداف طائرته في حادث آخر.

وأوضح أحد الحسابات الإخبارية السورية في موقع “فيسبوك” أن العقيد في الجيش السوري، عيسى عز الدين، الذي ينحدر من قرية الروضة في محافظة حمص، نجا في وقت سابق بعد استهداف طائرته من قبل تنظيم “داعش”، دون تقديم تفاصيل أخرى عنه.

وتداول ناشطون سوريون في 2017 تقارير قالت إن عز الدين استطاع أن يهبط بطائرته في القامشلي بعد استهدافها في دير الزور من قبل “داعش”.

وذكر الناشطون حينها أن الطيار “البطل” تمكن من السيطرة على الطائرة ليصل بها إلى القامشلي، حتى لا يظفر الدواعش بمجسمها.

وانتشرت في “فيسبوك” آنذاك صور لعز الدين والطائرة العسكرية المصابة بنيران “داعش”، فيما لفتت التقارير إلى أن الطيار السوري كان بخير بعد الحادث.

وأعلنت مصادر، عدة تابعة للفصائل المسلحة المعارضة في سوريا، الثلاثاء، أن قواتها أسقطت مروحية عسكرية تابعة للجيش السوري، على أطراف بلدة قميناس بريف إدلب، مؤكدة مقتل طاقمها على الفور قبل تحطمها على الأرض.

ولاحقا، أكدت وزارة الدفاع التركية أن مسلحين مدعومين من جانبها، أسقطوا مروحية للقوات السورية الحكومية في منطقة إدلب مع بدء الهجوم على الجيش السوري.

التعليقات مغلقة.