طردت من لبنان وسيتم طردك مجددا.. أردوغان يشن هجوما حادا على ماكرون

المستقلة/- شن الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، اليوم الأربعاء، هجوم جديدا على نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قائلا  إن الأخير ذهب إلى لبنان ولكنه لم يجد ما كان يبحث عنه، بل طردوه من هناك، في إشارة إلى زيارة الرئيس الفرنسي في أعقاب انفجار مرفأ بيروت.

ووفقا لوكالة “الأناضول” التركية، قال اردوغان لماكرون: “زيارتك إلى لبنان عقب حادثة تفجير المرفأ، لم تجد ضالتك هناك وتم طردك، وسيتم طردك كلما تم التعرف على نواياك الحقيقية”.

أردوغان: لا تستحق فرنسا وأوروبا بشكل عام السياسات الشريرة والاستفزازية والقبيحة التي ينتهجها ماكرون ومن ينتمون لنفس عقليته

وفي وقت سابق، قال اردوغان أن لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون “أهدافا استعمارية” في لبنان ووصف زيارته الأخيرة لبيروت بـ”الاستعراضية” وسط زيادة حدة التوتر بين أنقرة وباريس.

وأضاف في خطاب في أنقرة “ما يريده ماكرون وفريقه هو عودة النظام الاستعماري في لبنان”. وتابع “أما نحن فلا يهمنا التهافت لتلتقط لنا صور أو لنقوم باستعراض أمام الكاميرات”. وكان إردوغان يتحدث عن زيارة ماكرون لبيروت وسط تغطية إعلامية ضخمة سبتمبر الماضي بعد الانفجار الذي وقع في الرابع من أغسطس ودمر جزءًا كبيرًا من العاصمة اللبنانية موقعًا 171 قتيلا و6500 جري.

وزاد التوتر بشكل كبير بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره التركي أردوغان، بعدما شكك الأخير في صحة القوى العقلية للشاب الفرنسي، مُنتقدًا مواقفه من التطرف الإسلامي وجماعات الإسلام السياسي.

وجدد أردوغان هجومه على ماكرون؛ على خلفية تأكيده عدم منع أي صحيفة من نشر رسوم كاريكاتورية، ما أثار موجة غضب في عدد من البلدان العربية.

يأتي ذلك بعد ذبح مدرس التاريخ الفرنسي صاموئيل باتي، الشهر الجاري، على يد شاب من أصل شيشاني بعد أن عرض الأستاذ على تلاميذه في حصة دراسية رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.

التعليقات مغلقة.