ضبط موادَّ ايرانية المنشأ تمَّ التلاعب بمنشئها وصلاحيَّتها

المستقلة / – أوضحت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة تفاصيل عمليَّتي الضبط اللتين نفذتهما في منفذ زرباطيَّـة الحدودي بمحافظة واسط مبينة أنهما أفضيا إلى ضبط عجلاتٍ مُحمَّلةٍ بموادَّ تمَّ التلاعب بمنشئها وصلاحيَّتها ومحتوياتها.

وأشارت الدائرة” وفي معرض حديثها عن العمليَّة الأولى، إلى أن فريق عمل مكتب تحقيق واسط ، الذي انتقل إلى منفذ زرباطيَّة تمكَّن من ضبط عجلتين مُحمَّـلتين بأنابيب فايبر كلاس تمَّ حك وإزالة الليبل المُثبت عليها الذي يتضمَّن المنشأ والصلاحية والنفاذ وربط شهادة منشأ مُزوَّرة بالمعاملة الگمرگية الخاصَّة بالحمولة.

فيما تمكَّن الفريق” في عمليَّةٍ منفصلةٍ أخرى بالمنفذ، من ضبط سيَّارةٍ تحمل “بلاستيك” ومواد أخرى تمَّ إخفاؤها داخل مادة “البلاستيك” موضحةً أن المعلومات التي تضمَّنها الكشف الخاصُّ بالحمولة اقتصر على ذكر “البلاستيك” دون ذكر مواد أخرى وبالتالي احتساب رسم كمركي وضريبيٍّ أقل ممَّا يؤدّي إلى حصول هدر بالمال العام.

وبينت تم تنظيم محضري ضبط أصوليَّين بالمضبوطات في العمليَّتين اللتين نفذتا بناءً على مذكرتين قضائيَّتين وعرضهما على قاضي محكمة التحقيق المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة في واسط لاتخاذ الإجراءات القانونيَّـة المناسبة.

التعليقات مغلقة.