صحيفة : طرد عشرات الالاف من قدامى المحاربين في العراق وافغانستان

المستقلة /- كشف تقرير لصحيفة واشنطن بوست الامريكية ان عشرات الالاف من قدامى المحاربين في العراق وافغانستان قد تم طردهم من الخدمة في الجيش الامريكي من دون حقوق بسبب السلوك السيء مثل محاولات الانتحار والاعتداء الجنسي والاجهاد والصدمات النفسية والعقلية .

وذكر التقرير الذي تابعته المستقلة اليوم الخميس , ان ” الالاف المحاربين الذي تم طردهم من الجيش حققوا انتصارا قانونيا بعد أن وافق الجيش على مراجعة التسريح العقابي المرتبط بالصحة العقلية وصدمات الاعتداء الجنسي ، مما قد يؤدي إلى فتح الرعاية لأولئك الذين يكافحون في حياتهم بعد الجيش”.

واضاف انه ” وفي دعوى قضائية رفعها المطرودون ضد وزير الجيش رايان مكارثي ، جادلت فئة من قدامى المحاربين في العراق وافغانستان بأن على الجيش إصلاح عمليته لمراجعة طلبات الاقالة ومراجعة حالات الرفض السابقة بموجب إرشادات أكثر سخاء تجاه هذه الفئة “.

وقالت عيادة الخدمات القانونية لقدامى المحاربين في كلية الحقوق في جامعة ييل الامريكية إن ” هذه التغييرات ستؤثر على عشرات الآلاف من قدامى المحاربين الذين خدموا منذ احداث الحادي عشر من ايلول عام 2001 من الذين تم تسريحهم بسبب سلوك سيء ناتج عن إجهاد ما بعد الصدمة والاعتداء الجنسي وإصابات الدماغ و في بعض الحالات ، أدت محاولات الانتحار إلى العقوبة والفصل بدلاً من الرعاية”.

وقال ستيف كينيدي ، وهو من قدامى المحاربين في غزو العراق والمدعي في القضية ، إن الصدمة الناتجة من مشاكل مثل الذهاب بدون إجازة أو محاولات انتحار للعديد من قدامى المحاربين الذين يعرفهم”.

وكانت دراسة قد صدرت في آذار الماضي قد وجدت أن وزارة شؤون المحاربين القدامى قد رفضت عدة آلاف من قدامى المحاربين الذين ربما يكونون مؤهلين للحصول على الرعاية الطبية في منشآتهم نتيجة السلوك السيء الذي كانوا عليه “.

التعليقات مغلقة.