شكرى : مصر حريصة على سبيل الخروج من الأزمة الراهنة التي يشهدها لبنان

المستقلة-أحمد عبدالله / قال وزير الخارجية سامح شكري، عقب مباحثات أجراها صباح اليوم مع الرئيس اللبناني ميشال عون، إنه حضر بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يولي لبنان اهتماما بالغا وحرصا على استقراره وتجاوزه للأزمات، مشيرا إلى توجيه الرئيس السيسي ببذل مصر كل الجهود الممكنة في إطار التواصل مع كافة المكونات السياسية اللبنانية، في سبيل الخروج من الأزمة الراهنة التي يشهدها لبنان

وقال الوزير سامح شكري: “آخر زيارة أجريتها إلى لبنان كانت منذ حوالي 8 أشهر عقب انفجار ميناء بيروت البحري، وكان هناك مؤازرة على المستويين الإقليمي والدولي وتطلع أن ينهض لبنان للتعامل مع التحديات السياسية أو تلك المرتبطة بجائحة كورونا وتأثيراتها على مصلحة الشعب اللبناني الشقيق”

وأضاف: “للأسف بعد 8 أشهر لا يزال هناك حال من الانسداد السياسي ولا يزال هناك جهود تبذل لتشكيل حكومة من الاختصاصيين (الخبراء) القادرين على الوفاء باحتياجات الشعب اللبناني الشقيق وتحقيق الاستقرار”.. مشددا على أن استقرار لبنان مهم لمصر ومنطقة الشرق الأوسط بأسرها، في ضوء الارتباط الوثيق القائم سواء على المستوى السياسي أو الشعبي بين البلدين الشقيقين

وأشار إلى أنه سيعقد سلسلة من اللقاءات مع المكونات السياسية المختلفة في لبنان، لنقل رسالة مفادها تضامن مصر مع لبنان، وتوفيرها لكل الدعم في سبيل خروج لبنان من هذه الأزمة وتشكيل الحكومة الجديدة، بما يفتح الباب أمام حصول لبنان على الدعم الإقليمي والدولي ويؤدي إلى تحقيق المصلحة المشتركة لدول المنطقة وفي المقام الأول للشعب اللبناني الشقيق

وأكد وزير الخارجية أن الإطار السياسي لعملية تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، يجب أن يحكمه الدستور ووثيقة الوفاق الوطني اللبناني (اتفاق الطائف) وأهمية الالتزام الكامل بهذه الدعائم الرئيسية للاستقرار، مشددا على أن مصر لن تدخر جهدا لمواصلة دعمها للبنان في هذه المرحلة الدقيقة.

التعليقات مغلقة.