شاهد.. “بعد رحيلها”.. ما لا تعرفه عن الفنانة نادية العراقية

المستقلة/- منى شعلان/رحلت عن عالمنا صباح اليوم الفنانة نادية العراقية عن عمر يناهز 58 عاما، بعد صراع مع المرض إثر إصابتها بفيروس كورونا، وشُيعت جنازتها من مسجد الحجاز في الهرم، عقب صلاة الظهر.

ولدت نادية العراقية في الثالث من شهر أغسطس عام 1963 في مدينة بابل، وانتقلت مع أسرتها لتعيش في منطقة الوزيرية ببغداد.

كانت الفنانة الراحلة كشفت خلال لقاء تليفزيوني سابق تفاصيل تطوعها في الجيش العراقي، وقالت: “بعد حدوث الحرب بين إيران والعراق تطوعت في الجيش العراقي، وكنت أول فتاة في العراق تتطوع في الجيش، وقضيت 8 سنوات وسط الدم والحرب وأشلاء الجنود وتعودت على كل هذه الأشياء المخيفة لمدة ثماني سنوات”.

 

كما روت الفنانة الراحلة كواليس سفرها من العراق إلى مصر، مؤكدة أن الأمر لم يكن في حسبانها في البداية، قائلة :”كانت لي مكانتي وعندي أحبابي وأصدقائي بالمسرح، ولكن زوجي جاء إلى مصر ولظروف سياسية لم يستطع العودة إلى بغداد مرة أخرى لذلك انتقلنا إلى العيش في مصر”، لافتة إلى أن زوجها مصري ولكن كان مقيما معها في بغداد في بداية زواجهما وحصل على الجنسية العراقية خلال هذه الفترة.

وأكدت الفنانة الراحلة في تصريحات صحفية سابقة أنها حاصلة أيضًا على الجنسية المصرية “اشمعنى هو، هو أخد العراقية وأنا المصرية”، مشيرة إلى أنها في البداية كانت هناك النية على الإقامة في مصر بشكل مؤقت حتى تتحسن الأوضاع، لكن الظروف صارت أسوأ مما جعلهم يواصلون إقامتهما في مصر “الظروف صارت أسوأ، يعني الحرب، دخول الأمريكان”.

الفنانة نادية العراقية رحلت عن عالمنا اليوم الأحد، بعد قضاء شهر في العناية المركزة بأحد المستشفيات، إثر إصابتها بفيروس كورونا، ووضعت على أجهزة التنفس الصناعي.

التعليقات مغلقة.