شاهد إعلان “رئيس مالي” استقالته بعد اعتقاله من الانقلابيين

أعلن رئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا استقالته؛ منعا لإراقة الدماء، وذلك بعد تمرد عسكري، احتجز على خلفيته، في معسكر كاتي.

وقال أبو بكر كيتا، في خطاب مقتضب، بثه التلفزيون الرسمي: “أشكر الشعب المالي على دعمه طوال هذه السنوات، وعلى عاطفته.. أبلغكم بقراري التخلّي عن مهامي اعتبارا من تلك اللحظة”.

وقرر الرئيس المالي المستقيل في خطابه، حل الجمعية الوطنية – البرلمان – والحكومة.

واعتقل الرئيس المالي ورئيس وزرائه على خلفية تمرد عسكري قاده جنود بمعسكر تاجي على بعد نحو 15 كم من العاصمة.

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “ايكواس” أعلنت إغلاق الحدود البرية والجوية مع مالي، وتعليق عضويتها؛ بعد تمرد للجيش ضد الرئيس.

وأدانت الـ”ايكواس” بشدة، إطاحة العسكريين برئيس السلطة في مالي، واعتقال الرئيس أبو بكر إبراهيم كيتا، داعية إلى فرض عقوبات على المتمردين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.