سياسي : ملف تطبيع العراق وإسرائيل سيطرح للكاظمي قريباً

على العراق أن يتخلص من فكرة العداء لإسرائيل

العراق ، إسرائيل

المستقلة/-لا يبدو أن قطار التطبيع الذي انطلق أخيرا من أبوظبي سيكون بعيداً عن المرور في بغداد، فعلى الرغم من الصورة القاتمة التي تشهدها الساحة العراقية، والصراع الإقليمي والدولي الذي يتحكّم بكثير من تفاصيلها، إلا أن قراءة متأنية لتفاصيل المشهد ربما تجعلنا نخرج بنتيجة أن التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي؛ عراقياً، ربما لن يكون بعيداً.

وكشف السياسي العراقي الداعي لتطبيع عراقي – إسرائيلي، مثال الآلوسي، أن ملف التطبيع سيطرح على الحكومة العراقية خلال زيارة مصطفى الكاظمي إلى لندن نهاية الأسبوع الحالي.

وقال الآلوسي  إن “بريطانيا دفعت وتدفع باتجاه تطبيع عراقي إسرائيلي، وأول لقاء جمع رئيس حكومة عراقية مع وزير خارجية إسرائيلي في مقر الأمم المتحدة، كان بتنسيق وترتيب من رئيس وزراء بريطانيا الأسبق توني بلير”.

أقرأ المزيد : بهاء الاعرجي : قرار تطبيع مع اسرائيل سيصدر من النجف وليس من بغداد . فيديو

وأضاف، أن “الجالية اليهودية العراقية في إسرائيل كبيرة، وعلى العراق أن يتخلص من فكرة العداء لإسرائيل”.

يذكر أن رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي سيزور لندن الأسبوع الحالي بعد أن ينهي زيارتيه إلى باريس وبرلين.

يعدّ العراق الدولة الوحيدة من خارج دول الطوق مع دولة الاحتلال التي دخلت بمعارك مباشرة مع هذا الكيان، بل ربما هي الدولة الوحيدة التي دوّت صواريخها داخل تل أبيب، بعد أكثر من عقد من سكوت مدافع دول الطوق، وتوقيع اتفاقيات سلام، كان ذلك عام 1991 عندما أطلق العراق صواريخه بعيدة المدى باتجاه دولة الاحتلال، وأرى أنها كانت السبب الرئيسي لإسقاط النظام واحتلال العراق.

التعليقات مغلقة.