سفير بريطانيا بالعراق : قلقون من الدور الذي تلعبه إيران في المنطقة

عبر السفير البريطاني في العراق ستيفن هيكي، السبت، عن قلقه من الدور الذي تلعبه إيران في الشرق الأوسط.

وفي مقابلة متلفزة، شدد هيكي على ضرورة أن تتعامل طهران عبر القنوات الرسمية وليس من خلال “الفصائل المسلحة” التي تتحرك خارج إطار الدولة.

وقال إن بلاده “لم تفكر بإغلاق سفارتها في العراق إثر القصف الصاروخي الذي استهدف مقرها، رغم أن التهديدات تشمل جميع الدبلوماسيين ونحن منهم”.

وأضاف هيكي: “ندرك أن العراق يواجه تحديات كثيرة منها الاقتصاد والتهديدات المسلحة، ونثمن جهود حكومة (مصطفى) الكاظمي في القضاء على كل المعرقلات والتمهيد لإصلاحات اقتصادية تسبق إجراء الانتخابات”.

وتابع السفير: “لدينا قلق من الدور الإيراني في المنطقة وبرنامجها النووي، نأمل حوارا هذا العام ومفاوضات، هناك فرصة للتسوية والتقدم في مجال الحوار”. ومضى قائلاً “نتمنى تعامل إيران وتعاونها مع مؤسسات الدولة في العراق، وليس مع الفصائل التي هي خارج إطار الدولة العراقية وسيطرتها”.

وبشأن مستويات التعاون بين بغداد ولندن، أوضح هيكي أن “الكاظمي أجرى لقاءات مثمرة خلال زيارته إلى بريطانيا، وبالتأكيد فإن ثاني أكبر دولة بالتحالف الدولي تحرص على علاقات واتفاقات متينة مع بغداد، بما في ذلك اضطلاع الجيش البريطاني بمهام تدريبية أكبر لنظيره العراقي”.

واستدرك بالقول، “بريطانيا، وأنا شخصيا، نتواصل مع جميع الأطراف لتشجيع كل أنواع الحلول السياسية، ولم يكن لنا أي دور في تسمية الكاظمي رئيسا لمجلس الوزراء، إذ إن ذلك جرى بقرارات عراقية خالصة”.

وأشار إلى أن “الكاظمي أمام فرصة كبيرة لتحسين الأوضاع في العراق خاصة ملف الأمن، وبريطانيا وفرت الدعم المطلوب لحكومته، وخلال زيارته إلى لندن، أبرمت اتفاقات مع صندوق النقد الدولي لتوفير الدعم للعراق في مجال الإصلاحات الاقتصادية، والتنسيق مستمر”، دون تفاصيل أكثر حول الجزئية الأخيرة.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.