سرقة ممثلة هوليوودية شهيرة بمهرجان كان السينمائي

المستقلة/- منى شعلان/ تعرضت الممثلة البريطانية، جودي تورنر سميث لحادث سرقة خلال مشاركتها في مهرجان كان السينمائي الدولي.

وكشفت الشرطة القضائية في مدينة نيس الفرنسية إن اللصوص استغلوا وجود جودي في المهرجان وقاموا بسرقة مجوهرات من غرفة الممثلة الهوليوودية في مدينة كان الفرنسية.

ووصلت قيمة المجوهرات المسروقة إلى عشرات آلاف يورو، وسرقت من غرفتها بالفندق يوم الجمعة، وكانت إحدى القطع المسروقة ذا قيمة عاطفية خاصة: خاتم زواج والدة تيرنر سميث، وفقا لـ Variety.

وقال مصدر أمني إن المجوهرات المسروقة “ليست طائلة” مقارنةً مع عمليات سرقة سابقة على سواحل الريفييرا الفرنسية.

وأضاف المصدر: “لا نستبعد أي فرضية، لا يمكننا قول أي شيء حتى اللحظة”.

وتعرّف الجمهور إلى جودي تورنر سميث، وهي بريطانية الجنسية، في مسلسل “ترو بلود” الأمريكي، وبرزت أيضا بدورها في فيلم “كوين أند سليم” للمخرجة الأمريكية ميلينا ماتسوكاس سنة 2019.

وكبرت الممثلة في عائلة من أصول جامايكية، بدايةً في بريطانيا ثم في الولايات المتحدة، وهي مدعوة هذا العام في مهرجان كان للمشاركة في نقاشات عن دور النساء والأقليات في السينما.”

التعليقات مغلقة.