سامسونغ تتطلق هاتفين قابلين للطي رأسياً Fold3 وأفقياً Flip3

المستقلة /- أطلقت شركة سامسونغ هاتفيها الجديدين “غالاكسي زد” القابلين للطي رأسياً “فولد3” Fold3، وأفقياً “فليب3” Flip3.

ترى شركة “سامسونغ” أن الهاتفين هما جهازان مختلفان تماماً. حيث تتعامل شاشة الغطاء في “غالاكسي فليب” مع المهام الأساسية، بينما تتيح للمستخدم تخصيص مظهر الهاتف مع وجوه الساعة المختلفة. ويؤدي فتح الغطاء إلى تحويل الهاتف إلى هاتف مألوف من النوع المألوف لدينا. بينما يبدأ “غالاكسي فولد” بهاتف عادي ثم يتحول إلى جهاز لوحي عند فتحه.

وقد سعت شركة “سامسونغ” إلى إيجاد طرق تسهّل على المستخدمين إعداد هواتفهم كما يحلو لهم، حيث يحتوي “فولد3” على سبيل المثال على خيار عكس الاختصارات Shortcuts والأدوات المصغّرة Widgets، لشاشة الغلاف الخاصة به على الشاشة الرئيسية، وبالتالي إزالة الحاجة إلى إجراء نفس التغيير مرتين عند تعديل الشاشة الرئيسية.

كذلك فقد تم تجديد وضع النوافذ المتعددة بحيل مفيدة أيضاً. فعلى سبيل المثال أصبح بإمكان المستخدم سحب رابط من متصفح “سامسونغ” إلى جانب شاشة “فولد3” وسوف يقسم الشاشة، ويظهر الرابط في نافذة متصفح جديدة. يتيح ذلك للمستخدمين الاستمرار في تصفّح الصفحة الأصلية أثناء عرض الصفحة الجديدة في آن واحد.

هناك أيضاً شريط مهام جديد، يشبه ذلك الذي يظهر في أنظمة تشغيل سطح المكتب Destkop، والذي يمنحك وصولاً سريعاً إلى أهم التطبيقات. كان الإجراء البسيط المتمثّل في التحقق من رسالة جديدة، ثم العودة إلى التطبيق السابق يستغرق ست لمسات، أما في الشريط الجديد يستغرق ذلك ثلاث لمسات فقط.

يبدأ سعر الهاتف الجديد من 1800 دولار تقريباً، لهذا لا زال سعر ذلك الهاتف بعيداً عن متناول الشريحة الأكبر من المستخدمين حول العالم، إلا أنه إذا كنت من متابعي الفكرة الأساسية لهواتف سامسونغ القابلة للطي، فإن التحسين الثابت والمتواصل الذي تعرضه “سامسونغ” هذه المرة، يستحق المتابعة.

تتميز هذه الهواتف من “سامسونغ” بمقاومتها للمياه (يمكن غمرها بالكامل في مزهرية، أو وضعها تحت نافورة)، وبتحسن ملموس للشاشة بشكل كبير، وتعدد المهام لنظام التشغيل “أندرويد” بتعديل أفضل بكثير، إلا أن تلك الهواتف لا زالت بحجم هاتفين، تشبه في شكلها شكل جهاز التحكم عن بعد، على الرغم من أنها أخف قليلاً من أجهزة العام الماضي.

عند فتح الهاتف “فولد3” يمكن الاستمتاع بشاشة مقاس 7.6 بوصة، ساطعة وحادة، لها نفس معدل التحديث البالغ 120 هرتز للتمرير السلس. كما اختارت “سامسونغ” فكرة كاميرا “السيلفي” تحت الشاشة.

التعليقات مغلقة.