ساري: يوفنتوس قد يكون محطتي الأخيرة

المستقلة / حسام الدين جمال / ألمح ماوريسيو ساري، مدرب يوفنتوس الإيطالي، إلى احتمالية اتجاهه لاعتزال التدريب بعد انتهاء رحلته مع اليوفي. 

وقال ساري في المؤتمر الصحفي قبل مواجهة نابولي في الجولة 21 من الدوري الإيطالي: “لا أفكر حاليا سوى في تجربتي مع يوفنتوس، وأعتقد أنني قد أتجه للاعتزال بعد نهاية هذه التجربة”.

وأضاف المدرب الإيطالي المخضرم: “لا أعرف كيف سأشعر عندما ينتهي عقدي بعد سنتين من الآن، ربما سأواصل التدريب لكنني الآن لا أراها فكرة جيدة”.

وتطرق ساري للحديث عن مواجهة نابولي، فريقه السابق، حيث قال في هذا الصدد: “إنها مباراة خاصة بالنسبة لي، لكن لا يجب أن نهدر طاقتنا في شيء شخصي عندما يوجد هدف جماعي يتمثل في تحقيق الفوز”.

وأتم تصريحاته قائلا: “إذا أطلقت جماهير نابولي صافرات استهجان ضدي ستكون بمثابة علامة على المودة”.

وسبق لساري صاحب الـ61 عاما تدريب نابولي لمدة 3 مواسم بين 2015 و2018، وتولى تدريب يوفنتوس قبل بداية الموسم الحالي بعقد يمتد حتى صيف 2022.

التعليقات مغلقة.