ساري يعادي جماهير يوفنتوس بتصريحاته عن نابولي

المستقلة / حسام الدين جمال / أدلى ماوريسيو ساري، مدرب يوفنتوس، بتصريحات مثيرة للجدل، عقب خسارة فريقه 1-2 أمام نابولي، مساء الأحد، في الجولة 21 من الدوري الإيطالي. 

ساري، مدرب نابولي الأسبق، قال إنه سعيد بالخسارة أمام فريق الجنوب الإيطالي، معبرا عن حبه وارتباطه بلاعبيه السابقين في صفوف “البارتينوبي”. 

وأشار مدرب يوفنتوس إلى أنه يفضل الخسارة أمام نابولي أكثر من أي فريق آخر، وذلك لمساعدة فريق الجنوب على الخروج من دوامة النتائج السلبية. 

وأشارت عدة وسائل إعلام إيطالية إلى أن تصريحات ساري لم تلقى إعجاب مشجعي يوفنتوس، نظرا لحالة العداء بين الناديين ومشجعيهما، وهو ما أظهرته تعليقاتهم على موقع تويتر. 

وذكرت صحيفة “صن” الإنجليزية أن تصريحات ساري عن نابولي أصابت قطاع كبير من مشجعي اليوفي بالإحباط، وطالب عدد منهم بإقالته. 

الجدير بالذكر أن جماهير نابولي في ملعب “سان باولو” استقبلت ساري بصافرات الاستهجان، حيث أنها تعتبر المدرب صاحب الـ61 عاما خائنا لفريقهم. 

وسبق لساري تدريب نابولي لمدة 3 مواسم بين 2015 و2018، وتولى تدريب يوفنتوس قبل بداية الموسم الحالي بعقد يمتد حتى صيف 2022.

ويحتل يوفنتوس حاليا صدارة ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 51 نقطة، فيما يقبع نابولي في المركز العاشر بـ27 نقطة. 

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.