رئيس الفيفا يثق في قدرة قطر على تنظيم المونديال

المستقلة/- يرى السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أن تنظيم قطر لأفضل بطولة كأس عالم على مر التاريخ، خلال شهري تشرين ثان/نوفمبر وكانون أول/ديسمبر من العام المقبل.

وقال إنفانتينو خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الجمعة عن بعد، عقب نهاية اجتماع “مجلس الفيفا”، حول إمكانية حضور الجماهير خلال المونديال المقبل في حالة استمرار جائحة كورونا: “أثق تماما أن البطولة ستقام بسعة كاملة للمدرجات، خصوصا أنني كنت شاهدا على حضور 30% من سعة الاستادات خلال بطولة كأس العالم للأندية الأخيرة التي استضافتها قطر”.

وأضاف: “نجحت قطر في تنظيم البطولة وسط إجراءات احترازية وفي بيئة صحية وآمنة جدا. التقيت الأمير، ورئيس الوزراء، وأيضا وزير الصحة، وتناقشنا حول الخطط والإجراءات والكثير من المواضيع المهمة التي تخص كأس العالم والأمور جيدة للغاية”.

وكشف إنفانتينو عن اعتماد مجلس الفيفا لإقامة بطولة كأس العرب للمنتخبات في قطر، خلال الفترة من 1 إلى 18 كانون أول/ديسمبر المقبل وهي نفس توقيت مونديال قطر 2022.

وأكد رئيس الفيفا، أن أكثر من 450 مليون شخص حول العالم ينتظرون مشاهدة أفضل المنتخبات العربية في هذه البطولة، التي ستشهد مشاركة 16 منتخبا من أصل 22 منتخبا عربيا.

واعتبر إنفانتينو أن كأس العرب، ستكون بمثابة بروفة تجريبية لما ستكون عليه الأوضاع في المونديال، موضحا أن اجتماع مجلس الفيفا تطرق إلى كل ما يخص البطولة، سواء ما يتعلق بلوائح المنافسات وجدول المباريات وإجراء القرعة الخاصة بها وترتيب مواعيدها في الأجندة الدولية، أو ما يتعلق بلوائح وسائل الإعلام والتسويق أيضا.

واستطرد: “نتناقش باستمرار حول وضع الجماهير إذا استمرت الجائحة، لكن أعتقد أن كرة القدم لن تكون هي الأكثر أهمية بالنسبة للبشرية في وجود هذا الفيروس، فسلامة الجميع هي الأساس، وأعتقد أن منظمة الصحة العالمية وفريق العمل فيها يقوم بجهد كبير للغاية”.

وأشاد إنفانتينو بالجهود التي تبذلها قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث، مؤكدا انه على الرغم من تداعيات الجائحة إلا أن العمل مستمر في قطر، ليس على صعيد الملاعب والمنشآت فقط، وإنما على صعيد البنية التحتية بالكامل في الدولة.

وقال رئيس الفيفا أيضا: “على مدار أكثر من 24 عاما في تنظيم الأحداث الرياضية الكبيرة، لم أشاهد دولة جاهزة ومستعدة مثل قطر قبل أكثر من سنة كاملة، لاستضافة هذا الحدث الكبير بأفضل جاهزية ممكنة”.

وختم: “كل من سيأتي لقطر والمنطقة الخليجية خلال بطولة كأس العالم سيستمتع بكرم الضيافة والاستقبال الرائع والحفاوة، وسيشاهد نسخة عظيمة من بطولة كأس العالم”.

التعليقات مغلقة.