ذي يزن أول ولي عهد في تاريخ سلطنة عمان الحديث

المستقلة/-أحمد عبدالله/أصبح ذي يزن بن سلطان عمان هيثم بن طارق أول ولي عهد في تاريخ سلطنة عمان الحديث، بعدما تقرر وفق نظام الحكم المعدل أن تنتقل ولاية العهد إلى أكبر أبناء السلطان الذكور، حسبما نشر في الجريدة الرسمية العُمانية اليوم الثلاثاء.

وينص المرسوم السلطاني القاضي باستحداث منصب ولاية العهد في السلطنة، على أن نظام الحكم سلطاني وراثي في الذكور ، وتنتقل ولاية الحكم من السلطان إلى أكبر أبنائه سنا، ثم أكبر أبناء هذا الابن وهكذا طبقة بعد طبقة. وأمس الإثنين، أصدر السلطان هيثم مرسوما سلطانيا يشكل بموجبه نظام حكم أساسيا جديدا في سلطنة عمان، يضمن نظاما وانتقالا مستقرا للحكم، من خلال تعيين ولي للعهد لأول مرة في تاريخ السلطنة الحديث.

والنظام الجديد سيكون بمثابة دستور للحكم في السلطنة، ويأتي ذلك تزامنا مع الذكرى الأولى لتولي السلطان هيثم بن طارق الحكم خلفا للسلطان قابوس.

ويشغل ذي يزن (31 عاما) حاليا منصب وزير الثقافة والرياضة والشباب، منذ تعيينه في أول حكومة شكلها والده لدى استلامه مقاليد الحكم في سلطنة عُمان العام الماضي.

ولدى السلطان هيثم ابنان هما ذي يزن وبلعرب، إضافة إلى ابنتين هما ثريا وأميمة، من زوجته عهد بنت عبدالله.

وتداول العمانيون اسم ذي يزن عند تعيين والده كشخصية شبابية مؤثرة في المشهد العماني، عرف عنه اهتمامه بالشباب، وكان راعيا لحفل يوم الشباب العماني في أكتوبر 2019، الذي نظمته ”اللجنة الوطنية للشباب“، كما كان راعيا لكأس السلطان لكرة القدم ذات الشهر من العام ذاته.

 

التعليقات مغلقة.