خبير اقتصادي: الورقة البيضاء لن تغطي النفقات و الرواتب لأن الفساد اكبر منها

المستقلة … يخيم على العراق وضعا إقتصاديا يعتبر سيئا جدا في العام الحالي يراه البعض انه اسوء فترة تمر على تاريخ العراق ” إقتصاديا ” وذلك بسبب ملف الرواتب و التدهور الاقتصادي الحاد بشكل عام.

كانت احدى المقترحات الحكومية برئاسة مصطفى الكاظمي تقديم مقترح ” الورقة البيضاء ” كخطة للإصلاح الاقتصادي في العراق لتتضمن “مئات الإجراءات الكفيلة بإحياء الاقتصاد “، واستثمار “موارد البلاد الهائلة” بـ”الطريقة العلمية”.

اقرأ أيضاً: خبير اقتصادي: الإدارة المالية للعراق منذ 2003 فاشلة و متعددة الاخطاء

اما المتحدث بإسم رئيس الوزراء العراقي احمد ملا طلال فيقول بأن الورقة البيضاء ” ستتكون من 100 صفحة، ويفترض أن تكون مدة تنفيذها (3-5) سنوات، والتي ستدفع بالبلد نحو الافضل وتحقيق فرص استثمارية اكبر.

و يتحدث الخبير الاقتصادي ” ماجد الصوري ” الى المستقلة ويقول بأن الحكومات التي تعاقبت على إدارة البلد منذ 2003 جاءت بالعديد من الاخطاء الاقتصادية والتي أدت بدورها الى ما نحن عليه.

ويعلق الصوري حول “الورقة البيضاء” انها تؤكد على مسألة ترشيد الانفاق الحكومي وإعادة هيكلة بناء الرواتب.

ويضيف ” مهما توسعت الإيرادات فلن تستطيع تغطية النفقات التشغيلية التي عدها بأنها اكبر فساد موجود في الدولة”، و أن هذه الورقة تتكلم بشكل صريح جدا رغم بعض النواقص واذا ماتوفرت الارادة السياسية بتطبيقها فسيتعدى العراق الأزمة المالية والاقتصادية لكن مازالت الثقة محل الشك بالعمل بها ونحن بانتظار تطبيقها.

التعليقات مغلقة.