خبراء يحذرون من 4 كمامات تزيد مخاطر كورونا

المستقلة / باتت (الكمامة) أمرا أساسيا في زمن تفشي فيروس كورونا المستجد، كإجراء احترازي في ومختلف دول العالم.

ونشر موقع (مصراوي) المصري مقال تابعته المستقلة في الكمامات الآمنة والخطيرة من بين 14 نوعا، وفقا لما اكتشفه العلماء، نقلا عن صحيفة “ذا صن” البريطانية.

أجرى العلماء اختبارات على 14 نوعًا مختلفًا من “الكمامات”، واكتشفوا أن بعضها يزيد في الواقع، من خطر الإصابة بعدوى كوفيد-19.

درس الباحثون في جامعة ديوك في نورث كارولينا بالولايات المتحدة الأمريكية، كل شيء عن الأنواع المختلفة لأقنعة الوجه، وكشفوا المفيد من الضار.

اشتملت الدراسة اختبارات على نماذج من الكمامات المنتشرة حاليا، من خلال تجربة باستخدام الهاتف الخلوي وشعاع الليزر، ومعرفة مدى إتاحتها انتقال قطرات تخرج من الفم أثناء الكلام أم لا، والتي يتم تحليل بياناتها من خلال معادلة تعتمد على احتساب القطرات التي ترشح بعد تصوير التجربة بالفيديو.

الأفضل أداءً: احتلت كمامات “N95” التي يستخدمها متخصصو الرعاية الصحية، المرتبة الأولى في الدراسة، وهي موجودة في مصر.

وجد الخبراء أن هذه الكمامات عملت بشكل أفضل في وقف انتقال الرذاذ التنفسي عندما يتحدث من يرتديها.

المركز الثاني: جاء في المرتبة الثانية من حيث أفضل الكمامات، المكونة من ثلاث طبقات والأقنعة القطنية، والتي يمكن صنعها في المنزل، كان أداءها جيدًا أيضًا في وقف انتشار فيروس كورونا القاتل.

الأسوأ أداءً: تلك المصنعة من مادة “الفليس”، حيث كانت تتيح خروج قطرات أثناء الكلام أو حتى التنفس.

الأسوأ أيضا: بعد المصنوعة من مادة “الفليس”، نوع آخر من الكمامات سيئ للغاية، وهي “عصابات الرأس” أو (البندانة)، لم توفر أيضًا الكثير من الحماية، كما وجد قسم الفيزياء في جامعة ديوك.

وقال مارتن فيشر، أحد مؤلفي الدراسة، لشبكة CNN إن ارتداء هذا النوع من الكمامات يزيد في الواقع من خطر الإصابة بالعدوى.

وأضاف: “لقد فوجئنا عندما وجدنا أن عدد القطرات التي تخرج من الشخص الذي يرتدي هذا النوع من الكمامات، تجاوز بالفعل عدد الجسيمات التي تم قياسها دون ارتداء أي قناع وجه”.

وأكمل: “نريد التأكيد على أننا نشجع الناس حقًا على ارتداء الكمامات، لكننا نريدهم أن يرتدوا أنواعا تعمل بالفعل على الوقاية من كورونا”.

واصل فيشر: “الاختبار كان بسيطًا نسبيًا ويمكن أن تستخدمه شركات الكمامات، هذه أداة فعالة للغاية لزيادة الوعي بأن أقنعة بسيطة للغاية، مثل القطنية، تعمل بشكل جيد حقًا لإيقاف غالبية هذه الرذاذات التنفسية، يمكن للشركات إعداد هذا واختبار تصميمات الكمامات قبل إنتاجها، الأمر الذي سيكون مفيدًا أيضًا”.

ترتيب الكمامات من الأفضل إلى الأسوأ وفقا لمجلة “سيانس” الأكاديمية:

1- قناع N95 محكم بدون صمام للزفير.

2- القناع الجراحي.

3- قناع القطن والبولي بروبيلي.

4- قناع مئزر من طبقتين من مادة البولي بروبيلين.

5- قناع ذو طبقتين من القطن مع طيات.

6- قناع مطوي من طبقتين من القطن.

7- قناع N95 مع صمام منقي.

8-قناع قطني.

9- قناع أحادي الطبقة.

10- قناع مطوي من طبقة واحدة قطنية.

11- قناع ذو طبقتين من القطن مع طيات.

12- قناع محبوك من الصوف.

13- باندانا، قطعة قماش تعقد خلف الرأس.

14- كمامة العنق التي تمتد لتغطي الفم والأنف.

التعليقات مغلقة.