حمدوك: عهد التلاعب بالمشاعر الدينية في السودان انتهى

حمدوك: عهد التلاعب بالمشاعر الدينية في السودان إنتهى

المستقلة/السودان/ متابعة

قال د. عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني، خلال لقاء جمعه مع سفير الولايات المتحدة المتجول للحريات الدينية السفير صمويل براون، وبحضور المبعوث الخاص للسودان السفير دونالد بوث، و وفد السودان الزائر للولايات المتحدة الأمريكية “أن السودان بلد معروف بالتسامح الديني والتعايش السلمي بين المواطنين كافة دون تمييز، و أضاف أن كل محاولات النظام البائد لإحداث شرخ بين المواطنين على أساس المعتقد والدين قد باءت بالفشل”.

وأشار إلي انتصار الشعب السوداني  على من  وصفهم بالمتلاعبين، وأكد أن  النظام البائد كان يستخدم ذلك للتمكين وإطالة عمره، لكن ذاك العهد انتهى.

من جانبه رحب السفير صمويل براون بالوفد السوداني  ووعد بتقديم كل الدعم الممكن للحكومة الجديدة لا سيما في المحافل الدولية خصوصاً مجلس حقوق الإنسان والآليات المخصصة لقضايا الحريات خصوصاً الحريات الدينية.

واستعرض وزير العدل السوداني نصر الدين عبدالباري التطورات القانونية مؤكدًا إضافة المزيد من التعديلات القانونية من أجل تهيئة السودان للعودة لمصاف الدول التي تحترم الحقوق وتراعي العدالة.

وقال عضو الوفد وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح أن الحكومة   تعمل بجدية لتحسين صورة السودان التي شوهها النظام السابق، وذلك عبر إتباع سياسات تحترم التنوع والتعدد الذي يفخر به السودان.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.