“حماس”: إسرائيل سترضخ لشروطنا فى النهاية شاءت أم أبت!

المستقلة/-أحمد عبدالله/ قال المتحدث باسم حركة “حماس” عبد اللطيف القانوع، إن “إسرائيل تماطل وتتردد في الرضوخ لشروط المقاومة وتحقيق التهدئة، لكنها سترضخ في النهاية شاءت أم أبت”.

وأضاف القانوع، اليوم الاثنين، أن “مهاجمة عشرات الطائرات في كل ليلة لأهداف مدنية وخدمية جرائم ضد الإنسانية، تعكس همجية إسرائيل ووحشيتها”، مشيرا إلى أن “الحديث عن مراحل للاحتلال الصهيوني في عدوانه على شعبنا بمثابة بيع وهم للمجتمع الصهيوني”.

وأكد على أن بنيامين نتنياهو “واهم إن أقنع نفسه بإضعاف المقاومة وقدراتها، واستهداف جيشه للبنية التحتية والطرقات والبيوت يعبر عن عجز حقيقي أمام ضربات المقاومة”.

وقال : “الاحتلال الصهيوني يماطل ويتردد في الرضوخ لشروط المقاومة وتحقيق التهدئة في محاولة لنيل صورة ومشهد موهوم للتغطية على فشله”.

التعليقات مغلقة.